تركيا الآن.. عين على تركيا

تشاووش أوغلو: على إسرائيل التخلي عن سياساتها الخاطئة

194

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إنه أيا كانت الحكومة التي ستتشكل في إسرائيل، عليها التخلي عن السياسات الخاطئة إن كانت ترغب في علاقات جيدة مع تركيا.

جاء ذلك في تصريحات، الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التوغولي روبرت دوسي، بالعاصمة أنقرة، في ظل الساعات المتبقية أمام الأحزاب الإسرائيلية لتشكيل حكومة جديدة.

وأضاف: “ليس المهم من سيشكل الحكومة في إسرائيل إنما المهم نوع السياسة التي ستتبعها، وأيا كان شكل الحكومة عليها التخلي عن السياسات الخاطئة في المقام الأول إن كانت ترغب في علاقات جيدة معنا”.

وأكد تشاووش أوغلو، أنه يجب وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، والتراجع عن الخطوات التي تستنزف حل الدولتين، والعودة إلى مباحثات السلام مجددا.

وأشار إلى استمرار السلطات الإسرائيلية في إنشاء المستوطنات غير الشرعية، والسعي لسلب مزيد من الأراضي الفلسطينية، داعيا إياها للتراجع عن ذلك، والكف عن الإجراءات التي تستنزف الوضع السياسي للقدس.

وشدد على أن تراجع إسرائيل عن سياساتها الخاطئة سيساهم في تحسين علاقاتها مع دول كثيرة، وليس تركيا فحسب.

وأوضح أن النقاط التي ذكرها أعلاه هي ما ينتظره المجتمع الدولي كافة من إسرائيل، وليس تركيا فقط.

وفي سياق آخر، قال إن تركيا افتتحت سفارة لها في توغو في أبريل/ نيسان الماضي، ليرتفع عدد سفاراتها في إفريقيا من 12 في عام 2002، إلى 43 حاليا، لافتا أن العدد سيبلغ 44 مع افتتاح سفارة في غينيا بيساو قريبا.

وأوضح أن دوسي يعد أول وزير خارجية توغولي يزور تركيا، معربا عن امتنانه جراء توقيع اتفاقية تعاون تجاري واقتصادي بين البلدين.

وأشار إلى اتفاقهما على تنظيم منتدى أعمال مشترك في توغو خلال الأشهر القادمة، بهدف زيادة التجارة والاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

وأعرب عن تقديره لتوغو جراء تعاونها مع بلاده في مكافحة تنظيم “غولن” الإرهابي، متقدما بالشكر لها إزاء إغلاقها مدرسة تابعة للتنظيم.

كما أكد على استعداد تركيا لدعم التعليم في توغو من خلال “وقف المعارف” التركي، لافتا إلى استمرار برامج المنح الدراسية التي تمنحها بلاده للطلاب التوغولويين.

ولفت إلى تناوله مع نظيره التطورات الإقليمية في إفريقيا، وعلى رأسها الأوضاع في منطقة الساحل، وليبيا.

من جهة أخرى، كشف تشاووش أوغلو عن أن تركيا ستعقد مؤتمر أنطاليا الدبلوماسي، وقمة جنوب شرق أوروبا، في يونيو/ حزيران الجاري.

المصدر/ وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد