تركيا الآن.. عين على تركيا

أسواق تركية تُخصص أقسامًا لتقديم الفاكهة للأطفال مجانًا

146

خصصت أحد الأسواق في مدينة أرزينجان التركية قسمًا لتقديم الفاكهة مجانًا للأطفال تحت عنوان “قسم الفاكهة حق العين”.

وذلك في 29 أيار/ مايو الماضي، ليتمكن الأطفال من تناول ما يشتهون من أي نوع من الفاكـهة مجانًا.

وذكر أحد المسؤولين في  السوق أنه “يوجد من يستطيع الأكل ومن لا يأكل، ومن يستطيع الشراء ومن لا يشتري.

وقال إن هدفنا من المشروع أن نقدم ضيافة لأبناء شعبنا، من منطلق حق العين، كان مشروعنا رائعًا وناجحًا”.

حيث أُعجبت العوائل بهذه المبادرة الطيبة من السوق، وكذلك الأطفال، ومن المتوقع أن يحتذي الكثير من الأسواق  به.

وقد افتتحت سلسلة أسواق في مدينة أفيون كاراهيسار قسمًا خاصًا للأطفال، علقت عليه ملصقًا يقول: “حق العين مجانًا للأطفال”، وذلك في بداية شهر رمضان الماضي.

حيث يمكن للأطفال تناول ما يشتهون من أنواع الفـاكهة مجانًا، وضعت  فيه عدة أنواع من الفـاكهة المحببة للأطفال في جميع فروع  السوق.

و صرح المدير العام لسلسلة الأسواق محمد تيلغر قائلًا: “قمنا بمشروعنا في فترة الوباء، يرى الأطفال القادمون إلى أسواقنا الفـاكهة ويطلبون من عوائلهم شرائها في هذه الأيام الصعبة.

وقد شكرَ العديد من الآباء والأمهات،  هذه الخطوة وفي نفس الوقت ابتهج الأطفال.

فيما أعرب المواطنون  بأن “هذه المبادرة طيبة من أجل الأطفال القادمين إلى الأسواق الذين يعانون من قلة الإمكانيات.

و في مدينة دنيزلي، افتتح قسم خاص للأطفال بعنوان “حق العين” أيضًا في شهر رمضان، وضعت فيه أنواع متنوعة من الفـاكهة الطازجة ليتذوقها الأطفال القادمون للتسوق برفقة عوائلهم.

حتى يتمكن الأطفال من أكل الفـاكهة التي يرونها ويشتهون أكلها، ويمكنهم أكل الفـاكهة الموسمية الطازجة مثل الموز والفراولة والخوخ مجانًا .

أما في إزمير، فقد تم تجهيز قسم خاص كتب عليه “حق العين للأطفال” في شهر رمضان بفروع الأسواق المختلفة .

وبإمكان الأطفال القادمين أن يتناولوا ما يريدون منها مجانًا، وقد ظل مستمرًا بعد انتهاء شهر رمضان.

المصدر: تركيا الان

تركيا.. ارتفاع صادرات الخضار والفاكهة 22 بالمئة خلال الربع الأول من 2021

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد