مصر تعلق على تصريحات تركيا حول تبادل السفيرين بين البلدين

0 702

رحب وزير الخارجية المصري سامح شكري، بتصريحات نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، حول قرب تبادل السفيرين بين البلدين، مشيرا إلى أن عودة العلاقات “يجب أن تتم في الوقت المناسب”.

وقال وزير الخارجية المصري في مقابلة صحفية أمس السبت، إن تصريحات وزير الخارجية التركي حول قرب تبادل البلدين سفيريهما “مقدرة لما تنطوي عليه من رغبة” لدى تركيا في تعزيز العلاقات بين البلدين.

واستدرك: “لكن هناك مسار يتم من خلاله تقييم سياسات تركيا والتزاماتها حتى تسير وفقا لمبادئ القانون الدولي والعلاقات الخارجية، وفي مقدمتها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والاحترام المتبادل، وإقامة العلاقات على أساس المصلحة”.

وأضاف: “هناك عدد من الطلبات والتوقعات من قبل مصر، إذا تم مراعاتها من قبل تركيا فهذا من شأنه أن يذلل الصعوبات القائمة ويفتح المجال لاستكشاف مدى الاستمرارية والتحول في السياسة التركية إزار مصر”.

وأردف شكري أن “مصر تسعى لأن يكون لها علاقات وثيقة مع شركائها الإقليميين والدوليين. لكن على أسس سليمة من مراعاة المصلحة المصرية”.

وبشأن نتائج زيارة وفد تركي إلى القاهرة في مايو الماضي، قال شكري: “كانت هناك فرصة مواتية للتأكيد مرة أخرى على الموقف المصري، وللتأكيد على المبادئ التي تحكم العلاقات لمواجهة الجانب التركي ببعض السياسات التي لا نرى أنها تخدم مصلحة الاستقرار والأمن في المنطقة”

ولفت شكري إلى أن “استعادة العلاقات عملية متدرجة تتم من خلال تقييم ورصد وشعور من مصر بأنه هناك فائدة تعود فعلا من خلال السير قدما في رفع مستوى العلاقة في التوقيت المناسب”.

المصدر: وكالات

أقرأ المزيد: أردوغان يصل بروكسل للمشاركة في قمة “الناتو”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.