توبا بويوكوستن تفتح قلبها لصحافة

0

قالت الممثلة التركية الشهيرة توبا بويوكوستن، خلال مقابلة صحفية، أن الحب يناسب كل إنسان، لكنه يتجاوز الإنسان.

وأضافت بويوكوستن، وفق ترجمة تركيا الآن، في معرض ردها على أسئلة الصحافة عن الحب أنه يناسب كل إنسان ويتجاوزه. بالنسبة الأمر لا يتعلق بالإنسان، بل بالحب ذاته”.

وعبرت الممثلة عن شغفها بمهنتها قائلة “أعتقد أن الجزء المفضل لدي في هذه المهنة هو القدرة على الاستمرار في أن أكون طفلة. أي الاستمرار في ممارسة الألعاب ومشاركة الأدوار والإيمان بالدور الذي نلعبه معًا، كما فعلنا عندما كنا أطفالًا”.

و أضافت الممثلة حول أفكارها عن الجمال: “الجمال بالنسبة لي عبارة عن شيء متكامل. أعتقد أن نظرة المرء إلى الحياة وتصرفاته وأفكاره وسلوكياته في الحياة يجب أن تكون متناغمة، مثل رقصة لا يمكنك أن تغمض عينيك عنها”.

وولدت توبا بويوكوستن في تاريخ 5 يوليو 1982، في مدينة إسطنبول.
وتخرجت من مدرسة دوغوش الخاصة بإسطنبول وجامعة معمار سنان للفنون الجميلة، قسم فنون المسرح وتصميم الأزياء.

ظهرت أول مرة في الإعلانات التجارية أثناء دراستها في الجامعة. وبعد تخرجها من الجامعة، بدأت التمثيل بفضل المخرج تومريس جيريتلي أوغلو.

وصنعت الممثلة الجميلة لنفسها اسمًا من خلال ظهورها في عدة أدوار وكان ظهورها الأول في الأربع حلقات الأخيرة من مسلسل “سلطان مقامي” الذي عُرض على قناة كانال دي، وقام بإخراجه ايدن بولوت، عام 2003، لكنها تلقت شهرتها الحقيقية من مسلسل سنوات الضياع حيث ظهرت بدور فيليز، أو لميس كما تُترف في الوطن العربي.

وظهرت الممثلة بعدة مسلسلات أخرى اشتهرت بها، مثل مسلسل اكليل الورد والعشق الأسود و 20 دقيقة وجسور والجميلة وعاصي وبائعة الورد، كما ظهرت كضيفة شرف مؤخرًا في مسلسل اتصل بمدير أعمالي، وآخر أعمالها كان مسلسل ابنة السفير مع الممثل إنجين أكيورك، حيث ظهرت لتكمل المسلسل عندما انفصلت عنه نسليهان أتاغول.

المصدر/تركياالآن

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.