دلال عبدالعزيز بدأت تشعر برحيل سمير غانم

0

من الواضح أن النجمة المصرية دلال عبدالعزيز بدأت تشعر برحيل زوجها النجم سمير غانم، وذلك بعد فترة طويلة قضتها على اجهزة التنفس الصناعي عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

واوضحت صحف محلية أن دلال بدأت بالتحدث مع الأطباء، وازداد شعورها باصابة زوجها بمكروه بعدما أرسلت له عدة رسائل من خلال ابنتيها دنيا وإيمي لكن دون رد.

ونقلت مصادر مقربة قول دلال عبدالعزيز بانها بدأت تشعر برحيل زوجها، ولكنها تحاول أن تكذب إحساسها، وتردد دائما مقولة: “أنا راضية بأمر الله”.

أخبر الاطباء ابنتيها بضرورة عدم تأكيد شعورها بوفاة زوجها، حتى لا يؤثر بالسلب عليها ويقلل من رغبتها في تلقي العلاج، وإيهامها بأن زوجها ما زال حياً. لكي تتحمس للعلاج والخروج من المستشفى.

img

وأضافت مصادر أن “دلال عبدالعزيز كلما تحاول السؤال عن زوجها الفنان سمير غانم، يكون رد ابنتيها دنيا وإيمي، عليها أن حالته الصحية غير مستقرة، ولا تختلف كثيرا عن حالتها، بالإضافة إلى أنه غير قادر على الحديث”.

تعرضت النجمة دلال عبد العزيز لفيروس كورونا، بعد الانتهاء من تصوير مسلسل “ملوك الجدعنة”، بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان، فيما توفي زوجها الفنان سمير غانم، متأثرا بإصابته بالفيروس.

وبالرغم من مرور أكثر من 40 يوما على رحيله، إلا أن زوجته لا تعلم بذلك حتى هذه اللحظة، لكنها دائما تسأل عنه واستغلت بعض لحظات استقرار حالتها الصحية لكتابة رسائل قصيرة إليه.

فقد قالت في إحدى رسائلها لزوجها: “إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض” وهذه الرسالة أثارت تعاطف المتابعين معها وتم تداولها بصورة واسعة على مواقع السوشل ميديا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.