تركيا الآن.. عين على تركيا

لهذه الأسباب لا تستغني عن الرضاعة الطبيعية

169

الرضاعة الطبيعية مهمة جدا للحفاظ على صحة الأم والطفل، وكذلك تأثيرها الإيجابي على مختلف مراحل نمو الطفل. في بعض الأحيان قد تتغاضى الأم عن هذا التأثير وتستخدم الحليب الصناعي دون أن تدرك آثاره الضارة على صحة المولود الجديد ونموه. توضح الدكتورة نرمين سويد طبيبة الأطفال في مستشفى إن إم سي في مدينة خليفة أهمية الرضاعة الطبيعية وأضرار الحليب الاصطناعي في الأسطر التالية:

يحتوي على عناصر غذائية متكاملة

تقول الدكتورة نرمين: حليب الأم هو أفضل غذاء للرضيع لأنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من العمر ويقلل من مخاطر إصابة الطفل بأمراض. وخاصة التهابات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي مقارنة بالتغذية الاصطناعية لأن حليب الثدي غني بالعوامل المناعية التي تدعم مناعة طفلك.

تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

تشير الدكتورة نرمين إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض لدى الأم.

تحسين مراحل النمو

تؤكد الدكتورة نيرمين أن الرضاعة الطبيعية تساعد في تحسين النمو الحركي ومراحل نمو الرضيع مقارنةً باللبن الاصطناعي.

تقوية الرابطة بين الأم والطفل

تقوي الرضاعة الطبيعية الرابطة بين الأم والطفل، فتضعه على صدرها ويلامس جلده جلدها. حتى تشعر بالأمان والدفء مما يساعد على تقوية جهاز المناعة لديها.

أضرار الحليب الاصطناعي

توضح الدكتورة نرمين أن الحليب الصناعي يفتقر إلى عوامل المناعة والأجسام المضادة مقارنة بحليب الثدي لذلك نجد أن الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.

مؤكدة أن الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً هم أكثر عرضة لاضطرابات الجهاز الهضمي مثل: الإمساك والمغص المعوي بسبب مكونات الحليب الاصطناعي.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد