زيادة السائل المنوي للرجـل

0

متى يقال أن السائل المنوي أقل من الطبيعي؟

السائل المنوي هو السائل المحمّل بالحيوانات المنوية الذي يخرج من قضيب الرجـل أثناء عملية القذف، وبالرغم من أنّ حجم السائل المنوي يختلف اختلافًا كبيرًا بين الرجال، إذ يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على حجم السائل المنوي لدى الرجل، إلّا أنّ متوسط ​​حجم السائل المنوي يبلغ 3.7 ملليلتر، ويتراوح حجم السائل المنوي لدى معظم الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثين والخمس وثلاسن عامًا ما بين 1.5-6.8، وقد يصل أحيانًا إلى 7.6 مليلتر، أي ما يُعادل ربع ملعقة صغيرة إلى ملء ملعقة صغيرة، وغالبًا ما تُشخّص الحالات التي يكون فيها حجم السائل المنوي أقل من الطبيعي عندما يكون أقل من 0.8 مليلتر تقريبًا.

 

ما العلاجات الدوائية التي توصف لزيادة السائل المنوي؟
يوجد مجموعة من الأدوية التي يمكنها زيادة حجم السائل المنوي لدى الرجال، من ضمنها:

المضادات الحيوية:

التي تُصرف لمعالجة عدوى والتهابات الجهاز التناسلي لدى الرجل، وتجدر الإشارة إلى أنّ المضادات الحيوية لا تُعالج مشاكل الخصوبة لدى الرجـل، وإنما تعالج حالات الالتهاب التي قد تؤثر على حجم السائل المنوي.

أدوية مشاكل الجماع:

يمكن أن تُساعد الأدوية الطبية التي تُصرف لمعالجة مشاكل الرجل الجنسية، كحالات ضعف الانتصاب.

العلاجات الهرمونية:

يمكن أن يوصي الطبيب بالعلاجات الهرمونية أو بدائل الهرمونات لعلاج الحالات لتي يكون فيها العقم ناجمًا عن ارتفاع أو انخفاض مستويات بعض الهرمونات الجنسية لدى الرجل، أو مشاكل واضطرابات في طريقة استخدام الجسم للهرمونات.

المكملات الغذائية:

يوجد العديد من المكملات الغذائية، التي تحتوي على العديد من العناصر والمواد التي قد تُعزز القدرة الجنسية لدى الرجل، بما في ذلك الليسيثين، والزنك، وفيتامين D3، والأحماض الأمينية، وحمض الأسبارتيك، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ وبالرغم من إمكانية تعزيز هذه المكملات الغذائية لقدرة الرجل الجنسية، وزيادة حجم السائل المنوي، إلّا أنّ هذه المكملات لا تزال غير مصرحة لعلاج مشاكل الخصوبة لدى الرجل من قبل إدارة الغذاء والدواء، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من المكملات الغذائية بهدف زيادة حجم السائل المنوي.

أدوية مشاكل القذف:

يوجد العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج مشاكل القذف، كعدم القذف، أو ضعف القذف، أو القذف المرتجع، بما في ذلك السودوإيفيدين (Pseudoephedine) وإيميبرامين (Imipramine)، وغيرها من الأدوية التي تؤخذ تحت إشراف الطبيب المختص.

ما مدى تأثير قلة السائل المنوي على خصوبة الرجل؟

لطالما بقي موضوع العلاقة بين حجم السائل المنوي وخصوبة الرجل موضع بحث ودراسة مكثفة، فقد أثبتت معظم الدراسات أن حجم

أوكمية السائل المنوي لا يرتبط بصحة الحيوانات المنوية لدى الرجل، بما في ذلك عدد الحيوانات المنوية، وشكلها، وحركتها، ما يعني أنّ

لا علاقة لكمية السائل المنوي بخصوبة الرجل، أي أنّ كمية السائل المنوي الكبيرة لا تدل على خصوبة أكبر للرجل، ولا الكمية القليلةتدل

على خصوبة أقل، ولكن يوجد عدد من الدراسات التي وجدت أنّ قلّة من الرجال المصابين بالعقم، لا سيّما الحالات الناجمة عن انخفاض عدد

الحيوانات المنوية، لديهم كمية منخفضة من السائل المنوي أثناء عملية القذف، ولكن لا يمكن أخذ هذه النظرية كقاعدة عامة.

أسئلة شائعة

وغالبًا ما يشغل حجم السائل المنوي فكر الرجـل، كما قد يُثير مجموعة من التساؤلات والاستفسارات، من ضمنها:

هل من الممكن أن يؤثر حجم السائل المنوي على المتعة الجنسية؟

لا، لا يؤثر حجم السائل المنوي على المتعة الجنسية للرجل، أو لشريكته، فقد أثبتت العديد من الدراسات أنّ لا يوجد علاقة للمتعة الجنسية مع حجم السائل المنوي، أو عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

هل من الممكن أن أزيد حجم السائل المنوي في المنزل؟
هناك العديد من الإجراءات والاسترتيجيات التي يمكن اتباعهافي المنزل، والتي قد تزيد من حجم السائل المنوي لدى الرجـل، كما قد تُعزّز من قدرته الجنسية، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يلي:

 

  • فقدان الوزن الزائد، والتخلّص من السمنة، والمحافظة على وزن صحي للجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة، وساعات كافية من النوم يوميًا.
  • تجنّب الإجهاد النفسي، وتقليل التوتر والقلق.
  • تجنّب بعض الأنواع من الأدوية الطبية، إذ يوجد بعض الأنواع من الأدوية التي قد تُقلّل من إنتاج الحيوانات المنوية الصحية، بما في ذلك بعض المضادات الحيوية، ومضادات الأندروجين، ومضادات الالتهاب، بالإضافة إلى مضادات الذهان، ومضادات الاكتئاب، والستيرويدات الابتنائية.
  • الإقلاع عن التدخين، إذ يؤثر التدخين على جودة وعدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي لدى الرجل.
  • تجنّب الإفراط في شرب المشروبات الكحولية.
  • تجنب تعاطي المخدرات بأنواعها.

 

هل للنظام الغذائي أثرعلى حجم السائل المنوي، ونوعية الحيوانات المنوية؟

نعم، إذ يمكن للنظام الغذائي أن يؤثر سلبيًا أو إيجابيًا على الصحة الجنسية للرجل، وحجم السائل المنوي، وصحة الحيوانات المنوية،

لذلك عادةً ما يُنصح الرجل الذي يرغب بزيادة حجم السائل المنوي لدية، وتعزيز صحة الحيوانات المنوية باتباع نظام غذائي صحي

ومتوازن، كما يُنصح بالتركيز على تناول الاطعمة التالية:

  • مضادات الأكسدة: بالإضافة إلى دور الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الفواكه، والخضروات، والمكسرات، والحبوب، والبذور، في

مكافحة أمراض القلب والسرطان، فقد أثبتت بعض الدراسات فعالية هذه الأطعمة في تعزيز خصوبة الرجل وقدرته الجنسية.

 

  • مصادر الفيتامينات: إذ تُعدّ الفيتامينات من أهم العناصر الغذائية الداعمة للخصوبة، لا سيّما فيتامين سي الموجود في الحمضيات، والفلفل الحلو،

والكيوي، والفراولة، وفيتامين ب12 الموجود في الأسماك، والمأكولات البحريّة عامةً، واللحوم والدواجن، وفيتامين د الموجود في الأسماك الزيتية،

كسمك السلمون، وسمك التونة.

  • الأطعمة الغنية بالزنك: بما في ذلك المحار، واللحوم الحمراء، والدّواجن.
  • الخضروات الورقيّة: الغنية بحمض الفوليك، مثل السّبانخ، والخس، والهليون.
  • الدهون الصحية: بما في ذلك زيت الزيتون والمكسرات.
  • مصادر البروتين الخالية من الدهون: مثل الأسماك، والدواجن.

 

الإفرازات المهبلية وعلاجها بالأعشاب

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.