تركيا الآن.. عين على تركيا

نقطة تحول مرتقبة بأسعار الذهب في تركيا  

218

قال خبراء اقتصاديون أن أسعار الذهب ستشهد نقطة تحول هذا الأسبوع نحو الارتفاع في تركيا والعالم .

 

وأضاف الخبراء أن نقطة تحول حرجة ستصيب أسعار الذهب هذا الأسبوع بسبب إصدار بيانات التضخم الأمريكية، وبيانات مبيعات التجزئة التي ستصدر يوم الخميس المقبل .

 

وتابع الخبراء أن سعر أوقية الذهب شهد ارتفاعًا طفيفًا إلى 1792 دولارًا أمريكيًا الأسبوع الماضي. وإذا رفعت أسعار الفائدة الأمريكية مرة أخرى هذا الأسبوع إلى 1.37 في المائة وعلقت عند هذا المستوى. مرة أخرى سيكون من الصعب جدًا على أوقية الذهب أن ترتد صعودًا من مستوياتها المنخفضة.

 

وأشار الخبراء إلى أن عامل الدولار مقابل الليرة التركية بدأ في التأثير على أسعار جرام الذهب. ولكن هذه المرة كان هناك تراجع في سعر أوقية الذهب. ونتيجة لذلك لم يكن بإمكان جرام الذهب أن يتجاوز مستوى 490 ليرة تركية .

 

وأوضح الخبراء أنهم لا يعتقدون أن 8.30 ليرة تركية من الذهب سينظر إليها على أنها تراجعات خطيرة في سعر الدولار مقابل الليرة التركية من الآن فصاعدًا.

 

 

قال الخبراء أنه عندما نأخذ في الاعتبار الارتفاع المتوقع في جانب أوقية الذهب. يبدو أن الاتجاه الصعودي لأسعار جرام الذهب يعتمد على أوقية الذهب. وأنه يجب أن نراقب حتى منتصف الأسبوع حتى يكون لدينا هذا النوع من التوقعات لهذا الأسبوع .

 

وسجلت أوقية الذهب أعلى مستوى عند 1793 دولارًا اليوم، وكان أدنى مستوى 1783 دولارا. وتم تداول أوقية الذهب بسعر 1790 دولاراً بزيادة نسبتها 0.15 في المائة في الدقائق التالية .

 

و أنهت أسعار جرام الذهب الأسبوع الماضي عند المستوى 486 ليرة؛ بدات اول يوم تداول من الاسبوع الجديد عند المستوى 488 ليرة. وسعر غرام الذهب، الذي بدأ اليوم الجديد بارتفاع طفيف؛ وشهد اليوم أعلى مستوى 488.84 ليرة وأدنى مستوى 485.13 ليرة. بينما يتحرك جرام الذهب صعودا مع تأثير ارتفاع سعر أوقية الذهب وسعر الدولار عند المستوى 486.66 ليرة بزيادة 0.13 في المائة عند 11.42. وفي نفس الدقائق، بيع ربع الذهب بـ 794 ليرة، وذهب الجمهورية بثلاثة آلاف و 268 ليرة.

 

 

المصدر/ تركيا الآن

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد