تركيا الآن.. عين على تركيا

آخر تطورات الساحة التركية.. وزير الدفاع يهدد ونائب وزير الخارجية يزور واشنطن

448

في آخر تطورات الساحة التركية، هدد وزير الدفاع خلوصي أكار أن بلاده لن تسمح لأحد بانتهاك الحدود البرية والبحرية والجوية لتركيا وللدول الشقيقة، في الوقت الذي يعتزم فيه نائب وزير الخارجية سادات أونال زيارة واشنطن غدا الخميس.

وقال وزير الدفاع خلال متابعة المناورات العسكرية بين سلاحي الجو التركي والأذربيجاني برفقة نظيره الأذري ذاكر حسنوف: “إن المنطقة تمر بمرحلة حساسة للغاية ونتابع المستجدات الحاصلة عن كثب”.

وأطلق على المناورة التي تجري في ولاية قونية وسط تركيا بين أذربيجان وتركيا اسم “توراز شاهين 2021″

وشدد الوزير أكار أن تركيا تحترم سيادة ووحدة أراضي جميع دول الجوار، ولا تطمع في أراضي أي دولة أو انتهاك حدود البلدان المجاورة، مشيرا الى انه في الوقت نفسه لن نسمح لأحد بانتهاك الحدود البرية والبحرية والجوية لتركيا والدول الصديقة والشقيقة لنا.

وأوضح أنه بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان أصبح لنا ثقل على المستوى العالمي وتوسع نطاق تأثيرنا، مؤكدا أن تركيا تعتبر أي تهديد لباكو، بمثابة تهديد مباشر لأنقرة.

ولفت أكار إلى أن القوات المسلحة التركية لا تزال مستمرة في مساعدة أذربيجان في نزع الألغام بالمناطق المحررة من الاحتلال الأرميني في إقليم قره باغ، داعيا أرمينيا إلى الاستجابة لنداءات إحلال السلام في المنطق.

وأشار إلى أن الرئيس أردوغان ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف، وجها دعوة لأرمينيا في هذا الشأن لكن للأسف لم يصدر أي رد من يريفان في هذا الخصوص حتى الآن”.

أذربيجان اكتسبت خبرة كبيرة من تركيا

أما وزير الدفاع الأذري ذاكر حسنوف فقال إن قوات بلاده المسلحة اكتسبت خبرة كبيرة بفضل المناورات المشتركة مع تركيا.

وأوضح حسنوف أن العلاقات الودية القائمة بين زعيمي البلدين، تنعكس بشكل إيجابي وسريع على العلاقات بين مختلف المؤسسات لدى كلا البلدين، مؤكدا أن تركيا وقفت دائما بجانب أذربيجان في صراعها من أجل تحرير أراضيها من الاحتلال الأرميني.

ولفت الوزير الأذري إلى أنه خلال الحرب من أجل استرداد أراضينا، تلقت بلاده دعما سياسيا ومعنويا من الرئيس التركي ووزير دفاعه وباقي المسؤولين الأتراك، وهذا الدعم أظهر للعالم مدى الأخوة القائمة بين بلدينا”.

اقرأ أيضا/ أذربيجان: “بيرقدار” التركية لها دور كبير في انتصار “قره باغ”

وفي وقت سابق أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن استعداد بلاده للتطبيع مع أرمينيا، إذا تبنت حكومته مواقف واقعية. وتوقفت عن الاتهامات أحادية الجانب.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين أثناء عودته إلى تركيا بعد استكمال جولته الخارجية التي تضمنت البوسنة والهرسك والجبل الأسود في اليومين الماضيين.

وأضاف أنه “بدلا من الاتهامات أحادية الجانب، يجب أن تسود الأساليب الواقعية الاستشرافية. ويمكننا العمل على تطبيع علاقاتنا تدريجيا مع حكومة أرمينية تبدي استعدادها للتحرك في هذا الاتجاه”.

وقال إنه بالرغم من الاختلافات في الرأي والتطلعات، فإن بذل مجهود صادق لتحسين علاقات حسن الجوار على أساس الثقة. بما في ذلك احترام وحدة الأراضي وسيادة كل طرف سيكون مسار عمل مسؤول.

وشدد على أن التاريخ الحديث لا يجب أن يكون مصدرا للعداء وأنه يجب أخذ خطوات بناءة من أجل السلام والتعايش.

وأردف: “يجب أن نجعل السلام والاستقرار دائمين، وأن نوفر الظروف للتنمية الاقتصادية والتعاون الإقليمي”.

نائب وزير الخارجية يزور واشنطن

يعتزم نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، إجراء زيارة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن يومي 16-17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن أونال سيجري خلال زيارته إلى واشنطن، لقاءات ثنائية مع مسؤولين أمريكيين، مشيرا إلى انه سيلتقي نظيرته الأمريكية ويندي شيرمان، ومستشارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند.

وأشار البيان أنه من المنتظر بحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والتطورات الدولية خلال اللقاءات التي سيجريها أونال.

المصدر: تركيا الان+وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد