تركيا الآن.. عين على تركيا

أردوغان: حاولوا إخراج تركيا من النظام العالمي الجديد وهذا ما فعلناه لإفشالهم

344

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك جهات تسعى لإبقاء تركيا خارج النظام العالمي بعد إعادة هيكلته، في الوقت الذي تعمل فبه تركيا على استعادة نهضتها بحلول  2023.

وأكد الرئيس في تصريحات له، وفق متابعة تركيا الان أن تلك الجهات لن تنجح في تنفيذ مخططاتها وسنعمل على إفشالها.

جاءت هذه التصريحات خلال مشاركة الرئيس في حفل توزيع “جوائز الأناضول للإعلام” في نسختها السادسة، الذي نظمته “جمعية الأناضول للناشرين”.

اقرأ أيضا/ أردوغان: واثقون من فوز حزب العدالة والتنمية في انتخابات 2023

وأوضح أردوغان أن تركيا لم ولن تنسى من وصفهم بـ”جلادي الكرامة” الذين وقفوا إلى جانب الانقلابيين وأعمالهم غير الإنسانية، مشيدا بدور الصحفيين في سبيل الوطن والشعب.

واضاف: “أمتنا لن تنسى الصحفيين الذين كافحوا من أجل بلدهم وشعبهم وسمعة مهنتهم، عبر تحملهم كل أنواع المخاطر على حريتهم وحياتهم”.

كما قدم الرئيس أردوغان تهنئته للإعلاميين والصحفيين الحاصلين على جوائز، وترحم على من وافتهم المنية، وعلى رأسهم من فقدوا حياتهم أثناء تأدية مهامهم، مؤكدا أن  أن الصحافة الحرة والمسؤولة والوطنية، من أهم داعمي نضال الأمة للوصول إلى مستقبل مشرق.

وشكر أردوغان جميع الإعلاميين الذين يؤدون مهامهم في مختلف وسائل الإعلام، متمنيا التوفيق لكل أعضاء وسائل الإعلام، الذين أعتبرهم مدافعين عن الحقيقة والحق والقانون والحرية”.

وشدد على أن للصحافة أهمية حيوية لتغذية الديمقراطية، موضحا أن حكومات العدالة والتنمية المتعاقبة تمكنت من إبقاء تركيا على الطريق الصحيح.

أفشلنا كل المحاولات

وفي سياق آخر قال الرئيس أردوغان إن حزب العدالة والتنمية منذ توليه السلطة عام 2002 عمل على تحقيق أهداف 2023 المرصودة، وأفشل المحاولات الرامية لإهدار وقتها وطاقتها.

وأضاف أن حكومات العدالة والتنمية لم تكتفِ بذلك، بل “قمنا بتنفيذ إصلاح إداري تاريخي، مثل الانتقال إلى النظام الرئاسي، سيتم إدراك أهميته ومعناه بشكل أفضل في المستقبل”.

اقرأ ايضا / أردوغان: نسير نحو تحقيق رؤية 2023 والأهداف المستقبلية

وأوضح الرئيس أن تركيا على مشارف عام 2023 الذي وصفه بـ”أهم محطاتنا في طريق بناء تركيا العظيمة والقوية”، معتبرا إياه عام الحرية وأنه سيكون رمزا لإحياء تركيا والأمة التركية”.

كما لفت أردوغان: “سيكون عام 2071 عاما نعلن فيه مرة أخرى حقيقة أن الأناضول هي وطننا الأبدي، و2053 هو إرادتنا لحماية تراثنا التاريخي بحزم”، مبينا أن حكومات “العدالة والتنمية” زودت جميع الولايات ببنية تحتية جيدة في جميع المجالات، خلال 19 عاما.

وفي وقت سابق أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، أن أنقرة تواصل السير نحو تحقيق رؤية عام 2023 وأهدافها المستقبلية.

وقال أردوغان: “بتوحيد القوة المستمدة من تاريخنا وطاقة أبنائنا نسير نحو (تحقيق) أهداف 2023 والأهداف المستقبلية”.

وأضاف: “سيظل برلماننا الذي قصفه عناصر تنظيم غولن الخونة ليلة 15 يوليو (تموز 2016)، مكانا تتجلى فيه الإرادة الشعبية إلى الأبد”.

وأعرب الرئيس عن أمله في أن يكون هذا اليوم الاستثنائي الذي قدمه مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك للأطفال، خيرا لهم وللشعب التركي وللوطن.

واثقون من الفوز في 2023

وفي سياق آخر قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه واثق من فوز حزبه “العدالة والتنمية” في الانتخابات (الرئاسية والبرلمانية) المرتقبة في البلاد عام 2023م .

وأضاف أردوغان خلال مشاركته عبر تقنية فيديو كونفرنس في اجتماع للجناح النسائي لحزب “العدالة والتنمية” في أنقرة: “تنتظرنا مرحلة سنسطر فيها حكايتنا بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ من خلال بناء تركيا الكبيرة والقوية”.

وتابع  أردوغان : “لن نفسح المجال للذين يحاولون جر بلادنا مجددا إلى ظلام فترة الحزب الواحد (الشعب الجمهوري) والصراعات الايديولوجية لمرحلة السبعينات، أو غياب الاستقرار في التسعينات”.

كما وأشار  على أنه ما زال هناك الكثير من الخدمات التي سيقدمها حزب العدالة والتنمية للشعب التركي .

وقال: “واثق أننا سنخرج منتصرين من انتخابات 2023 أيضا، عبر تعزيز مكانتنا في قلوب شعبنا، ودون الوقوع في فخ الذين لا يستطيعون مجاراتنا في سباق المشاريع والخدمات.

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد