تركيا الآن.. عين على تركيا

تفاصيل المباحثات التركية الأمريكية المهمة وأردوغان يغادر نيويورك

235

ذكرت مصادر إعلامية أن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن أجرى مع مستشار الأمن القومي الأمركي مباحثات مهمة أبرزها العلاقات الثنائية، في الوقت الذي غادر فيه رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان نيويوروك عائدا إلى البلاد بعد مشاركته في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وقالت التقارير إن قالن اجتمع مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في البيت الأبيض، وبحثا العلاقات الثنائية والتطورات الأخيرة في المنطقة.

وأوضح مكتب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية في بيان، أن الطرفين تناولا العلاقات الثنائية ومسألتي وباء كورونا والتغير المناخي، إضافة إلى التطورات في أفغانستان وسوريا والعراق وليبيا وقبرص وشرقي المتوسط، والتطورات الإقليمية الأخرى.

اقرأ أيضا/ الرئيس أردوغان: حل الدولتين أساس لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

وشددا على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات التركية الأمريكية، كما تبادلا وجهات النظر حول الخطوات الواجب اتخاذها لزيادة التعاون الاقتصادي.

وأشار بيان المكتب إلى أن المسؤولين ركّزا على زيادة الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، وتفعيل الآليات اللازمة لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين لتصل إلى 100 مليار دولار.

كما أكدا على ضرورة التعاون الدولي للحيلولة دون حدوث أزمات إنسانية جديدة في أفغانستان ولإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد في أسرع وقت ممكن.

ونوه الطرفان إلى أهمية التضامن بين حلفاء “الناتو”، وضرورة حل الخلافات بينهم عبر الحوار والمفاوضات، كما بحثا الوضع في منطقة القوقاز بعد انتصار “قره باغ”، والتأكيد على أهمية استمرار الجهود متعددة الجوانب لتحقيق السلام والاستقرار الإقليميين.

وأمس الأربعاء قال الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إنه بعد عقدين في أفغانستان، يجب على الولايات المتحدة القيام بالمزيد لمساعدة اللاجئين الأفغان.

وأضاف الرئيس التركي في مقابلة له معه شبكة “سي بي مرور إس” الأمريكية: “الآن، تفشل الولايات المتحدة في الوفاء بالتزاماتها. لدينا أكثر من 300 ألف لاجئ أفغاني ولن يكون بمقدورنا الترحيب بالمزيد من اللاجئين الأفغان في تركيا”.

وأضاف: “بالطبع يجب أن تفعل الولايات المتحدة الكثير وعليها أن تستثمر الكثير لأن الولايات المتحدة كانت هناك لأكثر من 20 عاما. لكن لماذا؟ لماذا؟ يجب أن تجيب الولايات المتحدة عن هذه الأسئلة أولا”.

وفي كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حذر رجب طيب أردوغان من موجة محتملة من اللاجئين.

وفي سياق آخر، فقد أنهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارته الرسمية لأمريكا بعد المشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة.

وغادر أردوغان مدينة نيويورك الأمريكية، فجر الخميس، عائدًا إلى البلاد، بعد مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ67 التي انطلقت، الثلاثاء الماضي.

وأفادت المصادر الإعلامية بأن طائرة الرئيس أقلعت من مطار “جون إف كينيدي” الدولي بنيويورك، متجهة إلى مطار “أتاتورك” الدولي بمدينة إسطنبول.

اقرأ أيضا/أردوغان يتهم واشنطن بالفشل في الوقوف بجانب اللاجئين الافغان

وفي وداعه كان السفير التركي في واشنطن مراد مرجان على رأس وفد دبلوماسي يضم ومندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، وعددًا من المسؤولين الأتراك.

ويرافق أردوغان برحلة العودة، عقيلته أمينة أردوغان، ووزراء الدفاع، خلوصي أكار، والتجارة، محمد موش، والثقافة والسياحة، محمد نوري أرصوي، إلى جانب بن علي يلدريم، وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وكان أردوغان قد وصل الولايات المتحدة، الأحد الماضي، على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعلى هامشها أجرى سلسلة من اللقاءات والمباحثات مع عدد من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين، تناول خلالها سلسلة من الموضوعات والقضايا.

والثلاثاء انطلقت في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، الاجتماعات السنوية رفيعة المستوى للدورة الـ 76 لجمعيتها العامة، بحضور أكثر من 110 من رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء (193 دولة)، وتصدرت موضوعات تغير المناخ وفيروس كورونا وأفغانستان جدول الأعمال.

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد