وزير الخارجية التركية: من يشتري طائراتنا المسيرة تصبح له ولا دخل لنا بها

0 466

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الطائرات المسيرة التي نبيعها تصبح في خدمة الدولة التي تشتريها ولا دخل لنا بها.

وقال الوزير إن الطائرات المسيرة تركية الصنع المستخدمة في منطقة “دونباس” عائدة لأوكرانيا، ولا يمكن القول إنه سلاح تركي.

جاءت هذه التصريحات في معرض رده على سؤال صحفي روسي عقب لقائه سيرغي لافروف في روما على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين.

وأوضح أن أي سلاح تشتريه دولة ما من تركيا أو غيرها لا يمكن الحديث عنه على أنه سلاح تركي أو روسي أو أوكراني، وإنما يصبح ملكًا للبلد الذي اشتراه.

اقرأ أيضا/ بعد أن أثبتت قوتها.. دولة أوروبية تخطط لشراء المسيرات التركية “بيرقدار” مرة أخرى

وأشار الوزير إلى أن السلاح صنع في تركيا ولكن أوكرانيا هي المالج الجديد له، رافضا توجيه أي اتهام ضد تركيا في هذا الإطار.

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن تركيا صادفتها أسلحة مختلفة من دول عدة، بما في ذلك روسيا، خلال حربها ضد الإرهاب في أراضي دول أخرى، مستدركا أنه لا يمكن ان نتهم روسيا على الإطلاق، ويجب على أوكرانيا أيضًا التوقف عن استخدام اسمنا”.

وكان الجيش الأوكراني نشر على موقعه في فيسبوك، مشاهد لمسيرات تركية من طراز “بيرقدار تي بي2” تقوم بقصف الانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة دونباس.

وسبق أن عبرت روسيا عن امتعاضها ومخاوفها من استخدام الجانب الأوكراني للطائرات المسيرة تركية الصنع في “دونباس”.

وفي وقت سابق كشفت رئاسة الأركان الأوكرانية أنها تخطط لشراء المسيرات التركية “بيرقدار TB2” مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس الأركان الأوكراني فاليري زالوجني، أن بلاده تخطط لشراء 4 طائرات “بيرقدار TB2” المسيرة التركية خلال عامي 2021-2022.

ولفت  زالوجني في تصريح له إن بلاده لن تكتفي بشراء هذه المسيرات فقط، بل تعمل على أن تتقن استخدامها، موضحا أنهم أن أوكرانيا تخطط أيضا لتصنيع مثل هذه المسيرات خلال الفترة المقبلة بقدرات وإمكانات محلية.

اقرأ أيضا/بعد النجاحات الكبيرة.. المسيرات التركية تفرض نفسها على الأسواق العالمية

وأشار إلى أن بلاده اشترت من تركيا في وقت سابق من العام الجاري، طائرة مسيرة من الطراز نفسه، كما اشترت 6 مسيرات من طراز “بيرقدار TB2” خلال عام 2019.

من جانبه قال وزير الدفاع الأوكراني أندري تاران:إن الطائرات المسيرة التركية أثبتت كفاءتها في جبهات مختلفة، مشيرا إلى انه ليس هناك حاجة لإقناع أحد بأنها من أكثر الأسلحة الحديثة فعالية.

وأوضح أن الجميع رأى الفعالية والكفاءة العملياتية للمسيرات التركية في العديد من جبهات القتال بسوريا وليبيا وإقليم “قره باغ”، والأراضي الأذرية المحتلة، التي جرى تحريرها مؤخرا.

وتلقى الطائرات المسيرة التركية إقبالا كبيرا من مختلف الدول، بينها أوكرانيا، بعد تحقيقها نجاحات باهرة في مناطق الحرب في سوريا وليبيا وإقليم “قره باغ”.

يشار إلى أن موسكو أعربت مؤخرا، عن تحفظها بشأن بيع “المسيرات التركية” إلى أوكرانيا، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: “نحذر تركيا والدول الأخرى من تحريض أوكرانيا”.

وأضحت المسيرات التركية رقما صعبا في الأسواق العالمية بهذا المجال بعد أن أثبتت قدرتها العالية في تنفيذ مهامها بنجاح كبير.

وفي هذا السياق يوضح سلجوق بيرقدار، المدير الفني لشركة “بايكار” التركية، أن الطائرة المسيرة المسلحة بيرقدار- تي بي 2 باتت تلقى إقبالاً واهتماماً كبيراً.

وأعرب بيرقدار خلال مشاركته في مسابقة الصواريخ بمهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء، عن سعادته لمساهمتهم في تشجيع الشباب على الاهتمام بالعلم والتكنولوجيا.

وأوضح أن مثل هذه المسابقات تؤدي إلى اكتشاف مخترعين جدد في مجالات عدة، مشيرا الى انه “كان هدفنا من خلال هذه الحملات التكنولوجية تغيير النموذج الفكري الذي كان سائداً منذ 20 عاماً عندما حاولنا تصنيع الطائرات المسيرة”

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.