على الحدود مع تركيا.. بلغاريا تتخذ قرارا مهما لمحاربة الهجرة

0 276

شددت الحكومة البلغارية, من إجراءاتها تجاه مكافحة الهجرة غير الشرعية, بعد زيادة تدفق المهاجرين مؤخرا.

وقررت الحكومة البلغارية, زيادة أعداد الجنود المتواجدين على الحدود مع تركيا, نظرا لمواصلة تدفق المهاجرين.

وبحسب وزير الدفاع البلغاري, جورجي بانايوتوف, فإنهم أرسلوا حوالي 350 عسكريا للحدود مع تركيا, بهدف دعم الشرطة في السيطرة على المهاجرين.

وقال بانايوتوف في تصريحات تلفزيونية, إن الحكومة البلغارية أوزعت بدعم الشرطة, لضمان الحد من الهجرة غير الشرعية.

وبيّن أنه تم إرسال 350 عنصرا عسكريا للحدود, بجانب 40 وحدة من المعدات.

آلاف المهاجرين

يأتي ذلك القرار المستجد, بعد تدفق الآلاف من المهاجرين الذين حاولوا دخول بلغاريا من جهة حدودها مع تركيا هذا العام.

وكانت قوات الشرطة البلغارية قد أوقفت أكثر من 6500 شخص دخلوا بصورة غير قانونية خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي.

وبحسب تقارير نشرتها وزارة الداخلية البلغارية, فإن غالبية الموقوفين كانوا من الأفغان.

كما أن هذا الرقم الكبير يعتبر أكثر بثلاثة أضعاف من الذين دخلوا البلاد خلال الفترة نفسها من العام الماضي, وفقا للأرقام التي نشرتها الداخلية البلغارية.

إقرأ أيضا: موقف إيجابي لميركل من ملف الهجرة إلى تركيا

وعمدت بلغاريا إلى تغطية حدودها مع تركيا, البالغ طولها 259 كيلو مترا, بسياج من الأسلاك الشائكة.

غير أن تلك الأسلاك الشائكة تضررت في بعض الأماكن, ما يدلل على دخول الكثير من المهاجرين بطريقة غير شرعية.

يشار إلى أن البرلمان البلغاري قرر في وقت سابق إرسال 400-700 عسكري إلى الحدود مع تركيا واليونان للحد من الهجرة.

كما ساعد العسكريون, أفراد الحكومة في بناء المزيد من الحواجز, بهدف تشديد الإجراءات الحدودية.

ورغم تلك التشديدات, إلا أن بلغاريا تعتبر الدولة الأفقر في الاتحاد الأوروبي.

كما أن المهاجرين إليها من النادر أن يحصلوا إجابة رسمية بخصوص وضعهم كلاجئين.

هذا الأمر يجعلهم يغادرون البلاد دون نيلهم مرادهم.

قرار تركي

وتأتي التشديدات البلغارية على الحدود مع تركيا, في الوقت الذي لا تسمح فيه الأخيرة بعبور أحد من المهاجرين باتجاه الأولى.

وقال مصدر أمني تركي في وقت سابق, إن الجمهورية حريصة جدا على مكافحة الهجرة غير القانونية بشتى الطرق.

وأوضح أن السلطات لا تسمح بعبور المهاجرين من أراضيها باتجاه بلغاريا.

ورفض المصدر الأمني توضيح سبب عدم السماح للمهاجرين من الوصول إلى بلغاريا.

إقرأ أيضا: رسميًا.. قرار تحويل إدارة الهجرة التركية إلى رئاسة يدخل حيز التنفيذ

كما قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا, فصل إدارة الهجرة عن وزارة الداخلية لتصبح هيئة مستقلة تابعة لرئاسة الجمهورية.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي، إنه تمت ترقية “إدارة الهجرة” من دائرة تابعة لوزارة الداخلية إلى رئاسة إدارة الهجرة.

وأوضح أن بلاده غير قادرة على تحمل عبئ المهاجرين غير الشرعيين لوحدها, داعيا الدول الأخرى للوقوف عند مسؤولياتها بشكل كامل في ملف الهجرة.

وكشف أن تركيا صدّت 2.35 مليون شخص مهاجر غير شرعي على الحدود, خلال الأعوام الخمسة الأخيرة على وجه الخصوص.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.