آخر تطورات السيارة المحلية التركية.. هل بدأت في العمل؟

0 787

كشف مجلس إدارة الاتحاد التركي للمركبات الكهربائية والهجينة أن السيارة المحلية التركية TOGG قد دخلت مرحلة التجارب العملية على النموذج الأول لها.

وقال المجلس في تصريح له عبر تويتر إن التجارب التي خضعت لها السيارة تشمل اختبارها عمليا، لقياس معامل القوة، كما ستشمل المرحلة أيضا اختبار الديناميكا الهوائية والصوتية.

وسبق أن أوضح المجلس  أن السيارة المحلية التركية TOGG منحت آفاقا جديدة للأتراك وغيرت في اهتماماتهم.

وقال رئيس المجلس بركان بايرام في تصريحات له، وفق متابعة تركيا الان، إن السيارة المحلية زادت من اهتمام المواطنين في تركيا بالمركبات الكهربائية، مشيرا  أنهم نظموا فعاليات ركزت على رفع الوعي بالسيارات الكهربائية والهجينة، ورفعوا شعار: لا تكتفي بالسمع جرب بنفسك.

اقرأ أيضا/ تركيا تنشر الصور الأولى لهيكل السيارة المحلية

وفي إطار الفعاليات التي تمت في إطار أسبوع قيادة السيارات الكهربائية والهجينة الذي نظمه الاتحاد في نسخته الثانية في تركيا، أوضح أن الفعالية، عقدت في الفترة من 11- 12 سبتمبر/ أيلول الجاري في مضمار AutoDrom بمنطقة طوزلا في إسطنبول، تعرف خلالها الزوار على مزايا المركبة وتنافسيتها.

وكانت الفعالية الأولى عقدت في 2019، شاركت فيها 5 علامات تجارية في حين شاركت 12 علامة تجارية بـ 16 موديل هذا العام، كما شاركت بعض العلامات التجارية الأخرى المتخصصة في السيارات الكهربائية والتي ليس لديها موزع في تركيا مثل تسلا.

وقبل 3 أعوام تأسست مجموعة مشروع السيارة التركية “TOGG” المكونة من خمس شركات تركية، هي: مجموعة الأناضول، وبي أم سي، وتوركسل للاتصالات، وزورلو القابضة، ومجموعة كوك.

وتملك الشركات نسباً متساوية في الاستثمار والشراكة، إلى جانب TOBB التي دخلت بنسبة رمزية 5 بالمئة.

ولفت بايرام إلى ان تركيا عرفت السيارة الكهربائية لأول مرة قبل عشر سنوات،لكن مبيعاتها ظلت منخفضة في البلاد مقارنة بأوروبا، موضحا جميع العلامات التجارية في السيارات تتنافس فيما بينها في تصنيع المركبات الكهربائية.

وأضاف أن تركيا أيضاً ستكون جزءا من هذا السباق بمشروع سيارتها المحلية الكهربائية TOGG وأن أولى نتائج ذلك ستظهر في خلال عام أو اثنين”.

وتابع رئيس مجلس إدارة المجموعة: “إعلان تركيا بأن سيارتها المحلية TOGG ستكون سيارة كهربائية، أدى إلى رفع الوعي بقطاع السيارات الكهربائية وزاد الاهتمام بها”.

وكشف أنه منذ لحظة الإعلان عن السيارة الجديدة حتى بدأ الجميع في كل أنحاء تركيا يتحدثون عن هذا المفهوم الجديد، في حين طورت تركيا البنية التحتية الخاصة في قطاع السيارات الكهربائية، لمستوى يجعل محطات الشحن قادرة على تلبية كل الاحتياجات بالقطاع.

اقرا أيضا/ السيارة التركية تحصل على جائزة دولية في التصميم

من جانب آخر، أوضح بايرام أن الربع الأول من العام الجاري شهد زيادة ملحوظة في المبيعات مقارنة بالعام الماضي، لافتا إلى ان عدد الموديلات المتاحة للبيع هذا العام ازداد عن العام الماضي.

وأشار الى ان تلك الزيادة تزيد من التنوع والتنافس في السوق وبالتالي تتسع مساحة الاختيار أمام المستهلك، وهو ما ينعكس على المبيعات بسرعة كبيرة.

وتوقع أن تزيد المبيعات وصولا إلى 2500 مركبة طيلة 2021، مشيرا الى انه رقم ضئيل لكنه آخذ بالارتفاع.

وحتى 2011، كانت تنتشر في جميع أنحاء تركيا 15 وحدة شحن تواجدت في أربع ولايات تركية.. “أما الآن فقد تم إنشاء وحدات شحن في كل الولايات التركية عددها 4500 مقبس شحن”؛ وفق بركان بايرام.

وفي 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، انطلق مشروع السيارة المحـلية بتوقيع بروتوكول تعاون لتشكيل مجموعة مشتركة لمبادرة إنتاج السيارة المحلية، بمشاركة شركات مجموعة “الأناضول”، و”بي إم سي”، و”كوك” القابضة، ومجموعة “توركسيل”، و”زورلو” القابضة، واتحاد الغرف والبورصات التركية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، كشفت تركيا عن ميلاد أول سيارة وطنية، مصنعة بإمكانات محلية خالصة. ستدخل الخدمة وتسير في شوارع البلاد خلال 3 سنوات.

كما وبحلول يوليو/تموز 2020، افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان، مجمعا يضم المصنع الذي سيشهد إنتاج السيارة المحـلية. ويقع في قضاء “غمليك” بولاية بورصة، شمال غربي تركيا.

السيارة تسير وفق ما هو مخطط له

وفي وقت سابق قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك إن مشروع إنتاج السيارة المحلية “توغ” (TOGG) يسير وفق المخطط، وإنه من المقرر بدء الإنتاج التجاري أواخر سنة 2022.

جاء ذلك في حديثه للأناضول، على هامش سباق الصواريخ المقام في إطار مهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء، قرب بحيرة الملح بالعاصمة أنقرة.

وأضاف ورانك أن تركيا أعلنت سابقا اعتزامها طرح سيارتها المحلية في الأسواق، بحلول أواخر عام 2022. وأوضح أن مشروع إنتاج السيارة المحلية متواصل كما هو مخطط له، وأن الإنتاج التجاري لـ “توغ” سيبدأ أواخر العام المقبل.

ووصف المشروع بأنه نجاح كبير لتركيا التي قال إنها ستأخذ مكانها ضمن أبرز منتجي السيارات حول العالم.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.