تركيا: نجحنا في إحباط كل محاولات حبسنا في البحر المتوسط

0 109

كشفت تركيا أنها نجخت في إحباط كل محاولات حبسها في مياهها الإقليمية، في حين أكدت عزمها على مواصلة الدفاع عن حقوقها وقبرص التركية حتى النهاية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في كلمة له خلال فعالية أقيمت بمنتجع ألانيا السياحي في ولاية أنطاليا: إن بلاده تعمل لإحلال سلام وازدهار دائمين في البحر المتوسط ، لكن دون التردد في الدفاع عن حقوقها.

وأضاف الوزير التركي: “نحترم حقوق الجميع ، لكننا مصممون على الدفاع عن حقوقنا حتى النهاية، لقد أحبطنا ونواصل إحباط المخططات الغادرة التي تهدف إلى حبسنا في مياهنا الإقليمية، والنهج ذاته ينطبق على قبرص التركية أيضا”.

اقرأ أيضا/ وزير دفاع تركيا يبحث مع نظيره الإيطالي استقرار وأمن منطقة المتوسط وليبيا

وفي وقت سابق ذكرت تقارير إعلامية أن حلف الناتو شارك في مناورة عسكرية كبيرة مع قوات البحرية وخفر السواحل التركية، إضافة إلى مشاركة عدد من الدول بصفة مراقب.

وانطلقت المناورة في خليج ساروس، شمال غربي تركيا، أطلق عليها اسم مناورات “نُصرت 2021”.

واوضحت التقارير أن هذه المناورات ستستمر لغاية 28 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، كما يشارك فيها قوات من إسبانيا وإيطاليا واليونان وبلجيكا ورومانيا وألمانيا وأذربيجان وبنغلاديش وبلغاريا والعراق وكوريا الجنوبية وقطر وليبيا وماليزيا وباكستان وتنزانيا وأوكرانيا وعمان.

بدوره قال العميد بحري التركي ليفنت تيزجان في تصريحات له بولاية جناق قلعة: إن المناورات تهدف تطوير قدرات الوحدات والقوات المشاركة، في مجال حروب الألغام.

وأوضح أن الاهتمام الكبير والمشاركة العالية من الدول الصديقة والحليفة في هذه المناورات تظهر مدى فعالية التدريبات والتعاون المشترك بين القوات المشاركة.

وأكد أن قوة مجموعة التدابير المضادة للألغام التابعة للناتو تشكلت عام 1999، بمشاركة سفينة “تي سي جي إدينجيك” التركية، وتجري مناورات 3 مرات سنويا.

اقرأ أيضا/ اليونان منزعجة من احترام مصر لحقوق تركيا بالمتوسط

وسبق أن أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إمكانية التفاوض مع مصر بشأن مناطق الصلاحية البحرية وتوقيع اتفاق معها بهذا الخصوص.

جاء ذلك تعليقًا على طرح مصر مزايدة للتنقيب عن البترول والغاز بالبحر المتوسط في 18 فبراير/ شباط الماضي.

وأضاف تشاووش أوغلو: “تواصل مصر احترام جرفنا القاري، ونحن نرحب بذلك”.

بدوره، أعلن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن أنقرة “يمكنها فتح صفحة جديدة في علاقتها مع مصر وعدد من دول الخليج”، وذلك في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية، نشرت الإثنين.

ووصف في حديثه مصر بـ”قلب العالم العربي”، لافتا إلى استمرار المباحثات بين البلدين في عدة قضايا، واستعداد أنقرة لترميم علاقتها مع القاهرة.

وجاءت تصريحات قالن، عقب إعلان تشاويش أوغلو في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن بلاده ومصر “تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية”.

وقال حينئذ إن التواصل مع مصر على الصعيد الاستخباراتي مستمر لتعزيز العلاقات، مشيرا أنه التقى نظيره المصري عام 2019 في اجتماعات دولية، وأنهما شددا على ضرورة العمل على خارطة طريق بشأن علاقات البلدين.

اقرأ أيضا/ الناتو يشارك تركيا في مناورة عسكرية كبيرة.. اليونان من ضمن المشاركين

وفي يونيو الماضي اختتم حلف الناتو تمرين “Steadfast Defender 21″، بمشاركة تركيا و12 دولة من دول الحلف.

وتم العرض الختامي للمناورات التي تهدف لاختبار الجهوزية السريعة للحروب، في منطقة جينجو وسط رومانيا، الثلاثاء.

وخلال كلمة انطلاق العرض الختامي للمناورات، قال اللواء التركي أردوغان كوتش أوغلو، إن المناورات تمت بمشاركة ألفين و200 جندي، و550 آلية، من 12 دولة.

واشار إلى أن المناورات تعد فرصة ضرورية لقياس سرعة انتقال القوات عبر البر والبحر والجو والسكك الحديدية لدى تلقيها إيعازا بذلك.

وقد تم خلال المناورات استخدام الرصاص الحي، والطائرات المسيرة، والمروحيات، والدبابات، والعربات المدرعة.

وفي ختام المناورات، قال الأميرال الأمريكي روبرت بوركي، قائد قيادة قوات الحلفاء المشتركة نابولي. المسؤولة عن تنفيذ المناورات، إن الوحدة التركية التي تولت قيادة “فريق القوة المشتركة فائقة الجاهزية” أتمت المهمة بنجاح.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.