تركيا الآن.. عين على تركيا

تأهب تركي قبل موقعة الجبل الأسود.. وأمنيات بتكرار سيناريو صربيا

301

رفع المنتخب التركي درجة التأهب لأعلى حد, وذلك قبل 24 ساعة من لقائه الحاسم مع الجبل الأسود, في الجولة العاشرة والأخيرة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم.

ومن المقرر أن تجري المباراة مساء غد الثلاثاء على ملعب “بودجوريكا سيتي ستاديوم” في الجبل الأسود.

جدية كبيرة

وحرص الألماني شتيفان كونتس المدير الفني للمنتخب التركي, على رفع درجة الجاهزية قبل اللقاء المصيري في التصفيات.

وظهرت الجدية واضحة على وجوه اللاعبين في التدريبات الأخيرة, وذلك قبل توجههم إلى الجبل الأسود للقاء منتخب بلادها.

ويعلم كونتس أنه لا بديل أبدا عن تحقيق النقاط الثلاث في اللقاء الأخير من التصفيات, على أمل إمكانية الوصول للمونديال حال خدمته الظروف.

ويعلّق مدرب منتخب تركيا الأول, آماله على حدوث مفاجأة تتمثل بفوز النرويج على هولندا في اللقاء الآخر من المجموعة السابعة.

إقرأ أيضا: كيف تتأهل تركيا للمونديال؟.. تعرف على الحسابات

ويعني هذا الأمر حال حدوثه أن تركيا ستخطف بطاقة الوصول للمونديال للمرة الثالثة في تاريخها.

وقبل لقاءات الجولة الأخيرة, تتواجد تركيا في المركز الثاني برصيد 18 نقطة, وتتغلب على النرويج الثالثة بالمواجهات المباشرة, التي تملك نفس الرصيد.

أما هولندا فلديها 20 نقطة في الصدارة, في حين حصد منتخب الجبل الأسود 12 نقطة.

تكرار سيناريو صربيا

وتمنّي تركيا النفس بحدوث سيناريو صربيا معها بصورة مماثلة, خاصة أن الأخيرة كانت في طريقها للملحق لولا الهدف القاتل لنجمها ألكسندر متروفيتش ضد البرتغال (2-1).

وجعل هذا الهدف صربيا تحلّق في سماء المونديال, لتضمن لنفسها مقعدا في النهائيات المقررة بقطر.

فيما ذهبت البرتغال “المصدومة” للملحق الأوروبي, الذي سيضم 12 منتخبا من القارة “العجوز”.

ولهذا فإن تركيا تأمل حدوث نفس الأمر معها, خاصة أنها بحاجة فقط للفوز على الجبل الأسود.

إقرأ أيضا: بداية متعثرة لمنتخب تركيا في كأس أمم أوروبا

بينما تأمل أن تحقق النرويج المطلوب منها, وتهزم هولندا.

وفي حال حدوث ذلك, فإن تركيا سيصبح لديها 21 نقطة في الصدارة, وستصعد بذلك للمونديال.

في المقابل, ستذهب النرويج للملحق الأوروبي, ضمن إحدى المنتخبات التي حلّت ثانية في مجموعتها.

تركيا والمونديال

وبالحديث عن تاريخ مشاركات تركيا في كأس العالم, نجد أنها لم تظهر سوى مرتين فقط, وذلك منذ انطلاق النسخة الأولى عام 1930.

وجاء تواجد تركيا في البطولة العالمية الأقوى خلال نسختي 1954, و2002.

ففي مشاركتها الأولى, خرج منتخب الجمهورية من الدور الأول, دون أي بصمة تُذكر.

لكن في الظهور الثاني, كسب منتخب تركيا احترام العالم أجمع, بتقديمه مستويات مميزة للغاية.

إقرأ أيضا: أردوغان يغرد لدعم منتخب بلاده في أمم كأس أوروبا 2020

وحلّ المنتخب التركي آنذاك ثالثا, كأفضل إنجاز في تاريخه على الإطلاق.

وجاء الإنجاز التركي, عقب فوز المنتخب في صراع المركز الثالث على كوريا الجنوبية “المستضيف برفقة اليابان” (3-2).

وبخلاف الإنجاز الجماعي, شهدت تلك المباراة رقما فرديا مميزا لنجم المنتخب وقائده هاكان شوكور.

وحفر شوكور اسمه بأحرف من ذهب, بعدما سجل هدفا ضد كوريا الجنوبية بعد مرور 11 ثانية, ليكون الأسرع على الإطلاق في تاريخ بطولات كأس العالم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد