تركيا الآن.. عين على تركيا

المركزي التركي يناقش مع البنوك التخفيضات الأخيرة على أسعار الفائدة

297

اجتمع البنك المركزي التركي، مع ممثلي البنوك التركية، لمناقشة التخفيضات الأخيرة على أسعار الفائدة وانعكاساتها على عمل

البنوك.

وذكر شهاب قوجي أوغلو، محافظ البنك المركزي التركي، إنه عقد اجتماعا مع البنوك، بعد انخفاض الليرة إلى مستويات

قياسية.

وأكد أوغلو قدرة القطاع المصرفي في تركيا، امتصاص صدمات الأسواق والتغلب على تقلباتها.

البنك المركزي التركي

وكانت الليرة التركية مستقرة مساء الجمعة، بعد انخفاض تاريخي في قيمتها الأسبوع الماضي، بفعل دفاع الرئيس رجب طيب

أردوغان عن خفض سعر الفائدة، وذلك حسب رويترز.

وقال محافظ المركزي التركي، بعد اجتماع مع مصرفيين كبار وممثلين عن هيئة التنظيم والرقابة المصرفية التركية، أنهم أجروا

تقييمات عامة للتطورات الاقتصادية، وأشار إلى أن القطاع المصرفي قوي للغاية.

وأوضح أوغلو، للصحفيين بعد الاجتماع: “أبلغناهم بكل شيء سواء فيما يتعلق بخفض أسعار الفائدة أو غيره من القضايا، والبنك

المركزي، وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية، على وفاق بدرجة كبيرة وعلى تواصل قوي”.

وتجدر الإشارة إلى الليرة بقيت دون تغيير يذكر بعد الاجتماع، حيث جرى تداولها عند 12.025 مقابل الدولار.

وكانت العملة التركية قد سجلت مستوى متدن قياسي عند 13.45 هذا الأسبوع، بانخفاض 45% عن سعرها في بداية العام، بعد دفاع أردوغان عن التخفيضات الأخيرة في أسعار الفائدة،

وقالت جمعية البنوك التركية في بيان، إن الاجتماع ناقش التطورات العالمية، والمحلية، والأسواق، وتطورات القطاع المصرفي، ووصف الاجتماع بأنه كان مفيدا للغاية.

وقال أحد المشاركين إن ممثلي هيئة التنظيم والرقابة المصرفية قالوا خلال الاجتماع إن الهيئة ستدرس اتخاذ تدابير مثل تحديد نسبة كفاية رأس المال في البلاد وفقا للاحتياجات القطاعية والبقاء على توافق مع المعايير الدولية.

قوى خارجية

وفي سياق متصل، ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باللوم على قوى خارجية في سقوط الليرة، وقال إن خفض سعر الفائدة سيستمر.

وقال أردوغان: “هذا المعدل سينخفض، سوف ينخفض، شعبنا، مزارعونا لن يمزقهم المعدل”.

وتابع قائلا: “هناك عملاء أجانب يهاجموننا لكن مهما فعلوا فلن نتخلى عن برنامجنا الاقتصادي”.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرة أخرى في خطاب متلفز لصالح خفض سعر الفائدة.

وفي وقت سابق، اتهم زعماء أحزاب المعارضة الرئيسية في تركيا أردوغان بعدم الكفاءة ودعوا إلى إجراء انتخابات مبكرة وسط انخفاض قياسي في سعر صرف الليرة.

ورفض الزعيم التركي الدعوة قائلا إن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا ستجرى كما هو مخطط لها في يونيو 2023.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد