تركيا الآن.. عين على تركيا

أنظار الإمارات تتجه نحو تركيا لمضاعفة حجم التجارة

203

تتجه أنظار الإمارات نحو جمهورية تركيا، لمضاعفة حجم التجارة وزيادة الاستثمارات أفضل من السابق، في ظل الانفتاح السياسي والاقتصادي بين البلدين.

وتخطط الإمارات لمضاعفة حجم التجارة مع تركيا لأكثر من مرتين، في ظل مؤشرات الدفء بين البلدين.

بدوره، قال وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية ثاني الزيودي: “الإمارات تراهن على تركيا في مضاعفة حجم التجارة، كدولة ستفتح لنا أسواقًا جديدة من خلال الخدمات اللوجستية وعبر سلسلة التوريد الخاصة بها”.

حجم التجارة

وبحسب الزيودي، فإن الإمارات تتطلع إلى الاستفادة من استثمارات تركيا الضخمة في القطاع الصناعي والعمالة الماهرة والشبكة اللوجستية القائمة، خاصة مع إفريقيا.

وتضع الحكومة الإماراتية حالياً اللمسات الأخيرة على الاتفاقيات التجارية مع الهند وإسرائيل ومن المتوقع الكشف عن صفقة مع الدولة في الشهرين المقبلين، وفقاً للوزير.

وتعمل دولة الإمارات، المصدرة للنفط إلى ترسيخ مكانتها كمركز عالمي للأعمال والتمويل، لا سيما أنها تواجه منافسة إقليمية متزايدة من المملكة العربية السعودية ذات الوزن الثقيل في المنطقة.

وفي العام الماضي، أعلنت الإمارات عن خطط لتعميق علاقاتها التجارية في الاقتصادات سريعة النمو في آسيا وإفريقيا، وجذب 150 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية.

كما وضعت الإمارات في نوفمبر الماضي خططاً لإطلاق صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا في واحدة من أعلى الزيارات على مستوى منذ سنوات بين خصوم الشرق الأوسط القدامى.

علاقات جيدة

وفي سياق متصل، كشفت تركيا عن سبب إقدامها على تطبيع علاقاتها مع كل من الإمارات ومصر خلال الفترة الأخيرة.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت خطوات إيجابية من الجمهورية التركية تجاه الدولتين العربيتين, ما مهّد لتطبيع العلاقات معهما.

وبحسب المتحدث باسم الرئاسة التركية, إبراهيم قالن, فإن سبب الخطوات الإيجابية من تركيا نحو الإمارات ومصر, هو حرصها على تجاوز الأزمات والتوترات المرحلية.

وقال قالن في تصريحات لمجلة “كريتر” التركية: “نحن حريصون بشكل كبير على عدم وجود أزمات مع أي دولة”.

كما وأضاف: “تركيا ستستجيب لكل يد ممدودة لها, ولن ترفض ذلك مطلقا”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية, أن العام الحالي سيكون مبشرا بالنسبة لعلاقة الجمهورية بمختلف الدول حول العالم.

وتابع: “لدينا خطة حول انفتاحات إقليمية جديدة, هذا العام سيشهد تسارعا في خطوات التطبيع”.

وأوضح أن بلاده لن تترك أي يد ممدودة لها معلقة في الهواء.

وشدد على أن حكومة بلاده ستخطو خطوتين نحو كل من يخطو خطوة ودية تجاهها.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد