5 أماكن خطيرة في تركـيـا أحذر الدخول إليها

0 502

 

5 أماكن خطيرة في تركـيـا أحذر الدخول إليها، من المعروف أن تركـيـا تمتاز بالجمال والطبيعة الخلابة التي تعمل على جذب السياح لها كل عام من

جميع أنحاء العالم  ولكن لابد أن تجد في أي دولة في العالم مناطق خطيرة يحذر منها رجال الأمن حين دخولها لفرض القوانين، وهذا

الأمر يتفاوت بين كل دولة ودولة في العالم.

فنجد أن المدن الكبرى تتميز بوجود بعض الأحياء والتي تنتشر فيها العصابات حيث يسود فيها الصراع، بين العصابات في كثير من

المناطق المنتشرة في العالم.

أما في تركـيـا فمثلها مثل بقية دول العالم فعندها من العصابات المنتشرة في كل المدن.

 

أخطر 5 أماكن في تركـيـا والتي تتركز فيها العصابات أو المافيات:

 

تركيا  مثل باقي دول العالم التي يوجد بها العصابات المنتشرة في كل المدن وفيها عصابات منتشرة على شكل أحياء وخاصة في

مدينة اسطنبول والتي هي صاحبة المركز الأول في عدد العصابات الموجودة في تركيا.

أحياء العصابات أو هذه العصابات لا تتمركز خارج مراكز المدن بل على العكس تماماً هي متداخلة مع الأحياء السكنية والراقية منها أيضاً.

لدرجة أن الشخص لا يتمنى أن يضيع في تلك المناطق أو أن يدخل إلى واحدة منها بالخطأ.

إليكم 5 مناطق خطرة في تركيا

 

حارة تارلا باشه (TARLABASI) إسطنبول

تـركيا

تعرف بين الأتراك بحارة الحشاشين و إذا ركنت سيارتك في أحد الأماكن ولم تجدها فهذا أمر طبيعي! في هذه المنطقة.

هذه المنطقة معروفة لدى سكان إسطنبول بكونها مركز بيع المـخدرات كذلك إنها مركز البضائع الرخيصة في المدينة، لكن وبالرغم من

سمعتها السيئة إلا أن لها جانب هوليودي فهي مشهورة بالمسلسلات التركية حيث إن كثيراً من المسلسلات التركية صورت مشاهدها

داخل أحياء هذه الحارة.

عشوائيات تشين تشين (ÇİN ÇİN) أنقرة

 

تـركيا
قد تحصل داخل أزقتها أغرب الحوادث من خطف وتجارة ممنوعات وما إلى ذلك ليلا” ونهارا” ودائماً ما تحدث فيها عمليات المداهمة من

قبل القوات الخاصة وجهاز مكافحة المخدرا ت.

يقال إن الشرطة لا تستطيع الدخول إليها بسهولة. خلال المداهمات واسعة النطاق، تم العثور على كيلوغرامات من المخدرات والذخيرة

الصغيرة في المنازل. تشتهر بأحداثها ، ويقال أن معارك ميدانية دارت على تلالها. ليس فقط في الليل ، ولكن أيضًا أثناء النهار ، فهي

مشهورة كمكان لا ينبغي الدخول إليه إن أمكن.

لكن الجيد في الأمر تم هدم غالبية الأحياء الفقيرة نتيجة مشاريع التحول الحضري التي بدأت في المنطقة في عام 2005 ولا تزال

مستمرة اعتبارًا من ديسمبر 2019.

 

زيادة في أسعار الوحدات السكنية بإسطنبول بنسبة 105 %

 

حارة يوريير (YUREĞİR) أضنة

 

تـركيا

أتعبت هذه الحارة أجهزة الشرطة و إذا أخطأت يوما” ودخلتها فتجنب الوقوع في المشاكل و إلا ستندم !

حيث تنتشر تجارة المخدرات في يوريغير والأحياء المحيطة بها، وإذا كنت لا تعرف أي شخص في هذا الحي ، فلن أنصحك بالذهاب حتى

إلى أقرب حي لك لأنه من المستحيل مغادرة هذا الحي دون إصابة.

هو أخطر حي في أضنة ، يتم تنفيذ 5 عمليات مداهمة على الأقل في السنة

أبناء هذا الحي يتقصدون فعل احتجاجات متكررة في YUREĞİR، حيث يجتمع شباب الحي مع بعضهم ويقومون بالاحتجاجات والصراعات

لجعل الشرطة تأتي إليهم لتفرقتهم وعندها يتصارعون مع الشرطة من باب التسلية.

 

حارة كاديف كالي (KADİFEKALE) إزمير

تـركيا

هذه الحارة تتميز بأن لها موقعاً خلاباً وجميلاً وتتمتع بإطلالة رومانسية وتعتبر من أحلى مناظر أزمير،

ولكن مع الأسف هي عبارة عن عشوائيات لا تدخلها الشرطة إلا في وقت الضرورة، والسائح الذي يخطأ

ويمر منها سيلاحظ كم هي مخــيفة ويتمنى لو انه لم يمر منها.

 

حارة تشوملاكجي Çömlekçi (Trabzon)

تـركيا
يعتبر هذا المكان أكبر بيت دعارة في تركيا، علاوة على ذلك، لا تتم الصفقات في أماكن سرية، من الممكن أن ترى النساء الروسيات

والجورجيات والأذربيجانيات في شوارعها بشكل متكرر.

ولم تفلح جميع محاولات الدولة والسلطات الأمنية لإعادة الأمان لهذه المنطقة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.