تركيا.. كيف ستساعد قطر في تأمين كأس العالم؟

0 223

كشفت وزارة الداخلية التركية, عن قرارها النهائي بخصوص المساهمة في تأمين بطولة كأس العالم 2022, المقررة في قطر أواخر العام.

وتستضيف قطر منافسات المونديال العالمي هذا العام خلال الفترة من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر القادمين.

عناصر لتأمين المونديال

وبحسب تصريحات وزير الداخلية التركية سليمان صويلو, فإن الحكومة سترسل قرابة 3250 فردا من الأمن للمساهمة في تأمين مونديال قطر.

وقال صويلو في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام, إن بلاده أشرف على تدريب قطريين خلال الفترة الأخيرة, للمساعدة في إخراج المونديال بأفضل شكل.

وأضاف: “سيتم نشر ثلاثة آلاف من قوات الأمن وغيرهم خلال الحدث، بالإضافة إلى مائة فرد من وحدة القوات الخاص”.

وتابع: “كما سنرسل 50 كلبا للكشف عن القنابل مع مدربيها، و50 خبيرا في إبطال مفعول القنابل، وغيرهم”.

وذكر أن إجمالي المساهمة التركية ستكون حوالي 3250 فرد من البلاد سيكونون متواجدون في قطر خلال فترة المونديال مدة 45 يوما قريبا.

وتوقع الوزير التركي أن يحضر فعاليات المونديال, ما يزيد على مليون مشجع من جميع أنحاء العالم.

تدريب قطريين

وتطرق صويلو خلال تصريحات للحديث عن تدريب أفراد قطريين في بلاده خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن بلاده درّبت حوالي 677 فرد أمن من قطر في 38 مجالا مختلفا، دون الخوض في التفاصيل.

ناهيك على أنه لم يحدد نسبة أفراد الأمن الأتراك من إجمالي الذين سيعملون على تأمين ذلك الحدث الرياضي الكبير.

تعزيز العلاقات

وتأتي المساهمة التركية في تأمين المونديال, بعد انتعاش العلاقات بين الطرفين خلال السنوات الأخيرة.

ودعمت تركيا قطر في نزاعها مع دول الخليج الأخرى, كما يتعاون البلدان بشكل متكرر في مجالات تجارية واقتصادية.

تمرين عسكري

وفي وقت سابق, كشفت دولة قطر أنها أطلقت تمرينا عسكريا يحاكي تأمين استضافة بطولة كأس العالم 2022.

وقالت لجنة عمليات أمن وسلامة كأس العالم 2022 إن 13 دولة شاركت في هذا التمرين الأول من نوعه، مؤكدة أن من بين تلك الدول ستكون تركيا.

وأضافت اللجنة في مؤتمر صحفي, أن التمرين الذي جرى خلال نوفمبر الماضي, استمر ثلاثة أيام، وحمل عنوان “وطن”.

وأوضحت أنه يحاكي أعمالاً مشتركة بين الجهات الأمنية والعسكرية وغيرها من الجهات المشاركة.

وكشف أن عددها وصل إلى 28 جهة و13 دولة من ضمنها تركيا.

إقرأ أيضا: الداخلية التركية توضح موقفها من تأمين كأس العالم في قطر

وأشارت اللجنة إلى أن التمرين سيشهد تفعيل آلية التعاون بين جميع الجهات المشاركة، وقياس الجاهزية لضمان الوصول إلى تحقيق النجاح الأمني المطلوب خلال استضافة البطولتين الكبيرتين.

ولفتت إلى أنه سيحضر التمرين عناصر عسكرية كبيرة من عدة دول أبرزها الولايات المتحدة، روسيا، تركيا، إسبانيا، بريطانيا، عُمان، فرنسا، البرتغال، إيطاليا، وألمانيا.

بدوره, أكد مدير التمرين مبارك شريدة الكعبي أنه “سيتم التعامل خلال التمرين مع جميع السيناريوهات التي من الممكن أن تحدث خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.”

كما سيتم وضع الحلول لأية مشكلات قد تظهر من بعض الجماهير المتعصبة.

كذلك سيتم الاستفادة في هذا الموضوع من تجارب الدول الصديقة.

ونوه إلى عمل محاكاة لما قد يحدث خلال استضافة البطولة الكبرى في عام 2022، ووضع الحلول الفورية لأي طارئ أو مشكلة ما”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.