فتاة عرضت عذريتها للبيع في مزاد علني لإطعام الفقراء … وهوية الشاري مفاجأة!

4 111٬165

عام 2011 توفي 13 طفلاً بسبب الفقر والبرد في ولاية فقيرة للغاية تدعى “سنت كاترينا”تقع  جنوب البرازيل فقررت منذ ذلك الوقت معلمة التربية البدنية كاترينا مكليوريني بيع عذريتها في مزاد علني لكي تساعد الفقراء في بلدتها.

بعد أسبوع من اعلان المزاد بلغ عدد المشاركين فيه حوالي 890 رجل أعمال من جميع دول أنحاء العالم وتمكن رجل أعمال إماراتي أن يتصدر المشاركين بمبلغ 1500000$ من أجل الحصول من عذريتها.

هذا الأمر فاجأ كاترينا خاصة أنها تزامنت مع وقع الأحداث السورية والعراقية وارتفاع عدد المشردين السوريين والعراقيين من بلادهم.

ألغت الفتاة المزاد ووجهت له رسالة: “لو أنكم تفكرون ساعة واحدة في اليوم في الفقراء بدلاً من رغبتكم الجنسية لقضيتم على الفقر في بلدانكم”.

حازت كاترينا في  موقفها هذا على مئات الجوائز والتكريمات وتحولت إلى نجمة عالمية في برنامج تلفزيون الواقع وتمكنت من مساعدة بلدتها.

4 تعليقات
  1. الزهراء الزبير يقول

    من المعروف بانه من اكثر الافراد فسادا في العالم هم الخليجيين والسعوديين وباموالهم يشترون حتى اعراض الناس وشرفهم

    1. السعودي تاج راسك يقول

      انا سعودي ومستعد اشتري ماتبقى من شرفك كم المبلغ

  2. طلال يقول

    لو كانت ستجد حلا لمشكلة الفقر عندهم لما عرضت فرجها..
    ولكن للاسف حتى فرجها لم يكن له تلك القيمه عندهم مثل اطفالهم..
    وكان الاكثر انسانيه ودفع لانقاذ الاطفال كمبادره انسانيه مثلها..
    من بلاد سبب لها احراج وصدمه..!
    ولكن في الاخير واضح انها حققت ارباح من فرجها وصارت مشهوره..

    1. alshmeri يقول

      صحيح عرضت فرجها لأنها ليس لديها لادين ولا ملة وهذ شي طبيعي عندهم
      ولكن وجهة صفعة بنعال قديم على وجه
      صاحب الدين والملة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.