تعالج السرطان وتقوي المناعة.. ما هي السبيرولينا وأهميتها؟

0

يبحث الكثير منا عن تناول بعض الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والتي تساعد بدورها في تعويض الجسم وامداده ببعض العناصر الغذائية المهمة التي تعمل على احيائه وتخليصه من سوء التغذية التي يعاني منها عدد كبير من الأفراد خاصة في بعض المجتمعات النائية، ومن هنا نقدم لكم كل ما يخص السبيرولينا التي تعد من أهم أنواع الطحالب البحرية لما تحتويه من مكملات غذائية عظيمة.

ما هي السبيرولينا وأهميتها

تعد السبيرولينا من الطحالب البحرية التي انتشرت في السنوات الأخيرة، وذلك بعد ذكرها في كثير من الأبحاث العلمية التي جاءت فيها أهمية السبيرولينا في تعويض الجسم بالبروتين الصحي، بالإضافة إلى بعض الفوائد الأخرى نذكرها فيما يلي:

*السرطان

تعتبر السبيرولينا من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تعمل على التخلص من الالتهابات المزمنة، وبالتالي منع تكون الأورام، كما أثبتت هذه الطحالب فعاليتها في تقليل الإصابة بسرطان الفم عن طريق تناول ١ جرام واحد يوميًا منها، وجاء ذلك في دراسة علمية أجريت على ٨٧ شخصًا.

*جلطات القلب

عند ذكر جلطات القلب والتخلص منها ومنع تكون الدهون الثلاثية الضارة يجدر بنا الإشارة إلى السبيرولينا، والتي يصفها بعض الأطباء بدواء فعال جدا في الحفاظ على صحة القلب، حيث أن الحرص على تناولها يوميا بمقدار ١ جرام يساعد في التخلص من الدهون الثلاثية بنسبة ٥٠% مما يؤدي إلى تقليل الإصابة بجلطات القلب.

*سكر الدم

يعتبر داء السكري من أكثر الأمراض المنتشرة في عصرنا الحالي وتستخدم السبيرولينا في تقليل مستوى السكر في الدم، وذلك لاحتوائها على بعض العناصر المهمة التي تعمل على ذلك، ويجدر الإشارة إلى أن استشارة الطبيب أمر مهم وضروري قبل استخدامها. فقر الدم في الغالب يعاني أكثر من نصف سكان العالم من انخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم ويبحثون عن أفضل الطرق التي تعمل على تعويض هذا النقص، ومن هنا يأتى دور السبيرولينا التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد، حيث أن تناولها يمد الجسم بنحو ١١% من الحديد اللازم للجسم يوميًا.

اعرف كيف يهدد البيض صحة قلبك.. نصائح هامة لا تتغافل عنها

*تحسين المناعة

سبق وأشارنا إلى أن السبيرولينا تحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل الالتهابات، ومن ثم إنتاج خلايا الدم البيضاء مما يعمل على تحسين الجهاز المناعي والقضاء على بعض الفيروسات أهمها الإنفلونزا.

*التهابات الأنف

مع بداية فصل الشتاء يصاب الكثير منا بالتهاب الأنف التحسسي الناتج عن الغبار والأتربة، ولذلك فأن استخدام السبيرولينا في هذه الحالة أمر ضروري، حيث تعمل على تقليل الأعراض المصاحبة لهذا الالتهاب أبرزها العطس.

أضرار السبيرولينا

وبعد الحديث عن فوائد السبيرولينا يجب علينا معرفة أضرارها أيضا والتي تتمثل في الآتي: يصاب بعض الأفراد بعد تناول السبيرولينا بحساسية. يمكن أن تسبب السبيرولينا بعض المشكلات أثناء النوم أبرزها الأرق.

كما يمكن أن يحدث بعض الأعراض الجانبية الأخرى مثل القيء والغثيان والصداع. ولذلك قبل تناول السبيرولينا يفضل استشارة الطبيب المعالج لتحديد الكمية المناسبة يوميًا لتناولها، كما أن الطبيب قد يوصي بعد تناولها خاصة في حالات الحمل والرضاعة، أبو بعض الحالات المرضية والخضوع للعمليات الجراحية.

بشرى سارة لمرضى السكري.. هذا النظام الغذائي يساعد في التغلب على المرض

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.