“الطربوش” يعود إلى شوارع البوسنة ولكن على رؤوس السيدات

تحاول مصممة الأزياء البوسنية، أسما إمسيرباسيك، إعادة “الطربوش” مجددا، إلى شوارع البوسنة، ولكن هذه المرة على رؤس السيدات.

واستوحت إمسيرباسيك، فكرة إعادة الطربوش، في تصاميمها، من الدروس التي تعطيها كمعلمة لمادة التاريخ في البوسنة.

وتضفي إمسيرباسيك، لمسات عصرية على الطرابيش النسائية التي تحيكها، بتصميمها بعدة ألوان، أو تزيينها بحلي.

وتتلقى إمسيرباسيك، طلبات شراء الطربوش النسائي، من عدة مناطق مختلفة في البوسنة.

ويستغرق تصميم الطربوش الواحد، 8 ساعات من وقتها، بدون استخدام أي ماكينات خياطة.

تجدر الإشارة أنّ الطربوش العثماني، انتشر بين الرجال في البوسنة في القرن التاسع عشر.

 

الاناضول