في الجمعة الرابعة بعد قرار ترامب.. فلسطينيون يتظاهرون في المسجد الأقصى بمشاركة أتراك

تظاهر عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، في باحات المسجد الأقصى، رفضًا لقرار الإدارة الأمريكية، الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وسار الفلسطينيون في باحات المسجد، بعد انتهاء صلاة الجمعة (الرابعة بعد قرار ترامب)، وهم يهتفون “الله أكبر” و”القدس عربية” و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

ولوح المحتجون بعلم فلسطين، كما برز بين المتظاهرين عدد من المواطنين الأتراك الذين حملوا علم بلادهم.

وأدّى صلاة الجمعة اليوم في الأقصى، 40 ألف مصل، بحسب مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فراس الدبس.

وأدان خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، القرار الأمريكي. معتبرًا المظاهرات والمسيرات التي جرت في أنحاء العالم هي “الرد العملي على دونالد ترامب”.

وحذر الشيخ صبري، من أن “التفريط بالمسجد الأقصى هو تفريط بمكة المكرمة والمدينة المنورة”.

وأدان خطيب الأقصى، سياسة الاعتقالات الإسرائيلية، للأطفال الفلسطينيين.

وفي 6 ديسمبر/كانون أول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وقلق وتحذيرات دولية.

وفي 21 من الشهر الجاري، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، قرارًا بأغلبية ساحقة ترفض قرار ترامب بخصوص القدس، بناءً على مبادرة من تركيا واليمن.