تركيا الآن.. عين على تركيا

الملح .. زيادته ونقصانه يضران بالصحة

108

يتركب الملح بشكل أساسي من المركب الأيوني كلوريد الصوديوم  والذي يحتوي نسب متساوية من الصوديوم والكلور المستخرج من المناجم٬ غالبا ًما يكون مصدره ماء البحر المالح، ويحتوي على العناصر الزهيدة والمفيدة بكميات قليلة لبعض الحيوانات والنباتات.

أعلنت الدكتورة إيرينا بيريجنايا، خبيرة التغذية الروسية، أن زيادة الملـح ونقصانه يضر بالصحة.

فما كمية الملح التي يمكن استهلاكها في اليوم وما نوعه؟
وتشير الخبيرة، إلى أن مصطلح “الموت الأبيض” ربط بالملح، لأنه يرفع مستوى ضغط الدم، وهذا ضار للقلب والأوعية الدموية.

ولكن هذا التأثير السلبي يصبح واضحاً فقط في حالة الإفراط باستهلاك الملـح باستمرار. لذلك لا داعي للتخلي عن استخدام الملح.

لأن نقص الصوديوم والكلور في الجسم، يمكن أن يؤدي إلى الصداع والدوخة والضعف العام وعسر الهضم وانخفاض مستوى ضغط الدم. لذلك يجب أن يكون استهلاك الملح معتدلاً.

ما الذي يدفعنا إلى تقليل استهلاك الملـح أو التخلي عنه نهائياً؟

وتقول، “لا يمكننا العيش من دون ملح، لأننا نتكون منه جزئيا، حيث. يدخل كلوريد الصوديوم في تركيب الدم والدموع والبول وسوائل أخرى. أي نحتاج إلى الملـح. ولكن من جانب آخر، زيادة الملـح يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة، لذلك يجب أن يكون استخدامه متوازنا. وقد بينت نتائج دراسات عديدة، أن سبعة غرامات من الملـح في اليوم كافية للإنسان البالغ”.

وتوصي الخبيرة، باستخدام الملـح المعالج باليود من أجل تعويض نقص هذا العنصر في الجسم. لأن نقص اليوم يسبب أمراض الغدة الدرقية، ومشكلات في عمل الدماغ، وانخفاض قدرة العمل وزيادة التعب.

وتقول، “يعاني الكثيرون من نقص اليود وخاصة في المدن الكبيرة بسبب السموم الموجودة في الهواء الجوي. لذلك فإن الملح المعالج باليود مهم جدا لهم. بالإضافة إلى ذلك، هذا الملـح أكثر فائدة للجسم من الملـح الاعتيادي. ولكن يجب أن نعلم أن مدة صلاحية الملـح المعالج باليود قصيرة جدا، لأن اليود يتبخر بسرعة. لذلك يفضل استخدام الملـح البحري، لأنه يحتوي على عناصر عديدة ومواد تحافظ على كمية اليود فيه”.

 

ماذا يحدث للجسم إذا تخلينا عن تناول الملح؟

 

المصدر/تركيا الآن

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد