تركيا الآن.. عين على تركيا

كيف يُؤثِّر الحمل على أحلامك؟

62

يعتبر الحلم جزء طبيعي وصحي من عملية النوم. ومع ذلك قد تلاحظين اختلافًا في وتيرة وأنواع الأحلام التي تراودك خلال مرحلة الحمل.

يُذكر أن معظم النساء يتذكرن أحلامهن أكثر بل يعانين من الكوابيس في هذه المرحلة لذا فإليك التغييرات التي قد تحدث في أحلامك بسبب الحمل:

تردد الأحلام

عادة تزداد وتيرة الأحلام لدى النساء الحوامل أكثر من الأشخاص العاديين وذلك بسبب حقيقة أنهم ينامون ساعات أكثر في اليوم حيث يؤدي الحمل إلى انخفاض مستويات الطاقة؛ هذا يسبب التعب والنعاس.

وضوح الأحلام

يرتبط الحمل برؤية متزايدة للأحلام الواضحة والتي تبدو واقعية جدًا، وقد تحتاجين إلى لحظة للتمييز بين الحلم والواقع عندما تستيقظين من هذه الأحلام.

أحلام الأمومة

يجعلك الحمل سعيدة للغاية وأكثر استعدادًا للترحيب بالعضو الجديد في عائلتك وهذه الإثارة إلى جانب بعض التوتر يمكن أن تؤدي في النهاية إلى أحلام متعلقة بالأمومة.

  أحلام القلق أو الكوابيس

يمكن أن تمنحك الأحلام نظرة ثاقبة لبعض مخاوفك وقلقك. قد تكون مشاكل مالية أو متعلقة بقدرتك على التوفيق بين حياتك وطفل حديث الولادة أو أي شيء آخر. هذا شائع ويمكن علاجه باليوجا أو التأمل.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد