تركيا الآن.. عين على تركيا

الرئيس أردوغان يبعث برسالة مهمة إلى نظيره الفلسطيني.. هذا مفادها

119

بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم برقية إلى نظيره الفلسطيني محمود عباس بمناسبة الذكرى الـ33 لإعلان “وثيقة الاستقلال”.

وأكد الرئيس التركي خلال البرقية دعم بلاده لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن أردوغان قوله إن هناك علاقات عميقة وتاريخية بين الشعبين الفلسطيني والتركي، مؤكدا دعم بلاده لإنهاء الاحتلال.

يذكر أن الاثنين الماضي وافق مرور 33 عاما على إصدار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات “وثيقة الاستقلال” التي أعلن فيها “قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف”، الأمر الذي لم يتحقق على أرض الواقع.

اقرأ أيضا/ بعد قرار استئناف تركيا الرحلات إلى القدس .. ما الذي يخيف إسرائيل من هذا الأمر؟

وفي يوليو الماضي استقبل الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، الرئيس الفلسطيني  محمود عباس  في قصر وحيد في مدينة إسطنبول غرب تركيا .

وبدأ الرئيسان رجب طيب أردوغان و محمود عباس اجتماعهما في قصر وحيد الدين بشكل مغلق.

وكانت قد أعلنت الرئاسة الفلسطينية في بيان، أن الرئيس محمود عباس سيزور تركيا اليوم، استجابة لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان.

ومن جهتها، قالت دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية، في بيان، أن زيارة عباس ستستمر 3 أيام، ما بين 9-11 تموز/ يوليو الجاري. لبحث العلاقات الثنائية بين الجانبين من كافة النواحي.

وأضافت أن الرئيسان سيجريان مباحثات ستتناول الخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير علاقات التعاون بين تركيا ودولة فلسطين الصديقة والشقيقة.

وأوضح البيان أن أردوغان وعباس سيتبادلان الآراء حول تخفيف الأوضاع الإنسانية في فلسطين. والتطورات في الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، والمصالحة الفلسطينية، والانتخابات المخطط تنظيمها في فلسطين.

ويعتبر الرئيس محمود عباس الرئيس الثاني للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير ولا يزال في ذات المنصب على الرغم من انتهاء ولايته دستورياً في 9 يناير 2009. حيث مدد المجلس المركزي لمنظمة التحرير ولايته الرئاسية، لحين إجراء انتخابات رئاسية، وتشريعية.

وقد كان عباس أول رئيس وزراء في السلطة الوطنية الفلسطينية حيث تولى رئاسة الوزراء جامعا معها وزارة الداخلية في الفترة ما بين مارس إلى سبتمبر 2003. واستقال بعدها بسبب خلافات بينه وبين رئيس السلطة آنذاك ياسر عرفات حول الصلاحيات.

اقرأ أيضا/ تركيا تساند فلسطين بعد غرق قارب يحمل لاجئين

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن “حماية شرف وعزة مدينة القدس دين في رقبة كل مسلم”.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها أردوغان على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء. وكانت عبارة عن مقتطفات من كلمة ألقاها خلال مشاركته في برنامج إفطار رمضاني التقى خلاله مع أمهات من ولاية ديار بكر(جنوب شرق) يعتصمن. أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” بالولاية.

وفي كلمته تطرق الرئيس التركي إلى تطورات الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، وقال في هذا الصدد إن “المقصود بهذا الهجوم الذي تشهده القدس إلى جانب أخوتنا الموجودين هنالك. كل مسلم يطوف بالكعبة في مكة، وموجود بحضرة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام في المدينة”.

كما وأضاف قائلا “المعني بهذا الهجوم أيضًا كل مسلم يعيش في إسطنبول، وديار بكر، وبغداد، والقاهرة. وإسلام آباد(عاصمة باكستان)، وجاكرتا(عاصمة إندونيسيا)، وكوالالمبور(عاصمة ماليزيا)، وباكو(عاصمة أذربيجان)”.

واستطرد أردوغان قائلا “أدعو العالم بأسره وفي مقدمته بلدان العالم الإسلامي إلى التحرك بشكل فعّال لمواجهة هذه الهجمات الإسرائيلية التي تستهدف المسجد الأقصى، والقـدس، ومنازل الفلسطينيين”،

كما وشدد الرئيس التركي على أن “حماية شرف وعزة مدينة القـدس دين في رقبة كل مسلم. فالعالم الذي يعجز عن حماية القدس والمسلمين، قد خان نفسه بنفسه، ونزع فتيل قنبلة من شأنها أن تدمره”.

المصدر/ تركيا الان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد