اتفاقات مهمة بين الطرفين.. شركات النقل التركية ستصل إلى كل مدن العراق

0 1٬741

تحت رعاية وزارة التجارة التركية، عقد في إسطنبول منتدى الأعمال التركي العراقي للاستثمار والمقاولات، في الوقت الذي تتزايد فيه الاتصالات بين تركيا والعراق والتي أكسبت العلاقات الثنائية زخما كبيرا.

وخلال المنتدى ألقى وزير التجارة التركي محمد موش كلمة له أعرب فيها عن أمله في تسريع افتتاح معبرين حدوديين مع العراق لضمان وصول شركات النقل التركية إلى جميع المناطق العراقية.

وأوضح موش أن افتتاح معبري أوفاكوي-فيشخابو وديراجيك-ميركسور الحدوديين سيضمن وصول شركات النقل التركية إلى جميع مناطق العراق.

اقرأ أيضا/ بـ 4 مليارات دولار.. تنافس تركي صيني على مشروع مائي بالعراق

وشدد على أن التعاون الاقتصادي والتجاري الوثيق بين البلدين يساهم بشكل كبير في ازدهارهما، وأن جميع الأهداف يمكن تحقيقها في هذا الإطار عبر التكاتف.

وأشار الوزير التركي إلى أن الرئيس أردوغان أعلن عام 2019 أن تركيا تهدف لرفع حجم التجارة الثنائية مع العراق إلى 20 مليار دولار على المدى القصير، لافتا إلى أن حجم التجارة تجاوز المبلغ المستهدف وايرتفع إلى 20.7 مليار دولار.

وأضاف موش أن هذا النجاح يعود إلى رجال الأعمال المضحين لدى البلدين، مؤكدًا أن التعاون الاقتصادي سيعزز التضامن في المجالات الأخرى كاشفا أن العراق احتل المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر استيرادًا من تركيا خلال العام الماضي، في حين تحتل أنقرة المرتبة الثالثة بالنسبة للجانب العراقي.

وبين الوزير أن للعراق مكانة خاصة بالنسبة إلى قطاع المقاولات التركي الذي تولت شركاته 1034 مشروعًا في هذا البلد بقيمة 31 مليار دولار، مؤكدا أن الطرفين دخلا حقبة جديدة واعدة على الصعيد التجاري.

وأكد انه على الرغم من حدوث انخفاض في عدد المشاريع الجديدة بسبب التطورات السياسية والاقتصادية في السنوات الأخيرة إلا أن “شركاتنا تتولى مشاريع مهمة في البنية التحتية والفوقية لدى العراق خلال الفترة الأخيرة”.

اقرأ أيضا/ تركيا تضع حلولا لأزمة المياه في العراق

وكشف موش أن قيمة المشاريع التي تولتها الشركات التركية في العراق منذ عام 2017 قد بلغت 6.5 مليارات دولار، وأن تركيا تتطلع لارتفاع الرقم إلى مستويات أعلى.

وفيما يخص تنفيذ مشروع لربط البلدين عبر سكة حديد، أكد أن هذا المشروع من شأنه تحويل العراق إلى مركز تجاري بين آسيا وأوروبا، ويسهل وصول تركيا إلى دول الخليج، مشيرا إلى أن تركيا تنتظر من السلطات العراقية اعتماد إجراءات تجارة الترانزيت وأن يتم تطبيق نفس القواعد في جميع الجمارك.

وطلب كذلك  اتخاذ جميع أنواع التدابير لتسهيل التجارة الثنائية بشكل مشترك، واتخاذ نهج أكثر مرونة بدلاً من حظر الاستيراد وفرض الرسوم الجمركية الإضافية.

بدوره قال الوزير العراقي علاء أحمد حسن عبيد إنه التقى صباح اليوم نظيره التركي محمد موش، واتفقا على تسهيل منح التأشيرات لرجال الأعمال.

وأضاف  أنه اتفق مع موش على إصدار تأشيرات دخول وخروج متعددة للمقاولين لمدة تصل 5 سنوات، على أن يتم توسيع هذا الإجراء على شريحة أوسع مستقبلا.

ولفت عبيد إلى تطهير بلاده مناطق من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، وتفرغ الحكومة إلى إعادة أعمار تلك المناطق وتنميتها، معربا عن أمله في توقيع شراكات وعقد اتفاقيات مع الجانب التركي.

وأوضح الوزير العراقي أن شبعي البلدين ينتميان إلى نفس المنطقة الجغرافية، وخبرة تركيا في المجال الاقتصادي نموذج بالنسبة للعراق، لافتا إلى أن وباء كورونا ألقى بظلاله على اقتصادات العالم أجمع، وضرورة تكاتف العالم اقتصاديا لتجاوز هذه المحنة.

وشدد على أن اقتصادات العالم تأثرت جراء الوباء ولا بد من وجود تكتلات اقتصادية إقليمية حيث ستكون عاملا رئيسيا للاستقرار الاقتصاد والسياسي والاجتماعي بالمنطقة.

 

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.