تركيا الآن.. عين على تركيا

الرئيس أردوغان يهاجم السياسات الإسرائيلية من جديد

157

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السياسة الإسرائيلية القائمة في الأراضي الفلسطينية، في حين دعا الدول الإسلامية إلى الوقوف ضد هذه السياسة.

وقال الرئيس أردوغان: “عازمون على الدفاع عن قضيتنا الفلسطينية حتى النهاية، وعلينا بصفتنا دولًا أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الامتناع عن أي عمل من شأنه إضعاف هذه القضية”.

وأضاف في كلمة له خلال الاجتماع الوزاري الـ37 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري “كومسيك” التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، في ولاية إسطنبول: أدعو البلدان الإسلامية إلى الوقوف ضد سياسة بناء المستوطنات والهدم والتهجير ومصادرة الممتلكات التي تمارسها إسرائيل في الضفة الغربية.

اقرأ أيضا/ تخوف إسرائيلي من السفر إلى تركيا لهذا السبب!

كما أكد ان بلاده تتابع بكل دقة وضع أتراك الأويغور في إقليم شينجيانغ ذاتي الحكم في الصين والأقليات المسلمة الأخرى”.

وفي موضوع منفصل أوضح الرئيس أردوغان أن الارتفاع غير العادي في أسعار السلع العالمية أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم في جميع أنحاء العالم، وأكد أن هدر الموارد الطبيعية يعرض الإنتاج والأمن الغذائيين للخطر.

وجدد دعوته إلى ضرورة إيجاد حلول دائمة لمواجهة المشاكل التي تهدد المستقبل مثل الفقر والهجرة القسرية والإرهاب والتغير المناخي، مشيرا إلى أنه يجب تحقيق أقصى استفادة من منصات التعاون التي نمتلكها في هذا الاتجاه، وأن نطور سياسات وبرامج مشتركة”.

كما أشار أردوغان إلى أن أهم مشروع تجاري على جدول أعمال “كومسيك” هو نظام التجارة التفضيلية المزمع تفعيله مطلع يوليو/ تموز من العام المقبل 2022، موضحا أنه بمشاركة الدول التي لم تصبح بعد طرفاً في هذا النظام، سنرفع التجارة داخل المنظمة (التعاون الإسلامي) إلى مستويات أعلى بكثير”.

وتابع الرئيس التركي أن الهدف القادم هو زيادة التجارة المتبادلة بين الأعضاء ضمن الحجم الإجمالي لتجارة بلداننا إلى مستويات 25 في المئة.

اقرأ أيضا/ الرئيس أردوغان يبعث برسالة مهمة إلى نظيره الفلسطيني.. هذا مفادها

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن “حماية شرف وعزة مدينة القدس دين في رقبة كل مسلم”.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها أردوغان على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء. وكانت عبارة عن مقتطفات من كلمة ألقاها خلال لقائه مع أمهات من ولاية ديار بكر(جنوب شرق) يعتصمن. أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” بالولاية.

وفي كلمته تطرق الرئيس التركي إلى تطورات الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، وقال في هذا الصدد إن “المقصود بهذا الهجوم الذي تشهده القدس إلى جانب أخوتنا الموجودين هنالك. كل مسلم يطوف بالكعبة في مكة، وموجود بحضرة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام في المدينة”.

كما وأضاف قائلا “المعني بهذا الهجوم أيضًا كل مسلم يعيش في إسطنبول، وديار بكر، وبغداد، والقاهرة. وإسلام آباد(عاصمة باكستان)، وجاكرتا(عاصمة إندونيسيا)، وكوالالمبور(عاصمة ماليزيا)، وباكو(عاصمة أذربيجان)”.

واستطرد أردوغان قائلا “أدعو العالم بأسره وفي مقدمته بلدان العالم الإسلامي إلى التحرك بشكل فعّال لمواجهة هذه الهجمات الإسرائيلية التي تستهدف المسجد الأقصى، والقـدس، ومنازل الفلسطينيين”،

كما وشدد الرئيس التركي على أن “حماية شرف وعزة مدينة القـدس دين في رقبة كل مسلم. فالعالم الذي يعجز عن حماية القدس والمسلمين، قد خان نفسه بنفسه، ونزع فتيل قنبلة من شأنها أن تدمره”.

والأربعاء الماضي بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم برقية إلى نظيره الفلسطيني محمود عباس بمناسبة الذكرى الـ33 لإعلان “وثيقة الاستقلال”.

وأكد الرئيس التركي خلال البرقية دعم بلاده لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن أردوغان قوله إن هناك علاقات عميقة وتاريخية بين الشعبين الفلسطيني والتركي، مؤكدا دعم بلاده لإنهاء الاحتلال.

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد