اعرف كيف يهدد البيض صحة قلبك.. نصائح هامة لا تتغافل عنها

0

البيض من العناصر الغذائية المهمة التي يحرص على تناولها العديد من الأشخاص حول العالم، ورغم ذلك يجب الحذر من الإفراط في تناول البيض، حتى لا يهدد صحة قلبك، حسبما ذكر موقع تايمز ناو نيوز.

 

للبيض فوائد هائلة لصحتنا الجسدية والعقلية، بداية من المسلوق جيدًا إلى العجة، والبيض المخفوق، والمقلي وغيره من الأنواع المختلفة الأخرى، حيث يمكن صنع البيض بعدة طرق لإشباع براعم التذوق لديك والجوع، كما أنه غني بالكالسيوم والبروتينات والفيتامينات ومختلف العناصر الغذائية الأخرى.

 

فوائد تناول البيض

تتضمن بعض فوائد دمج البيض في نظامك الغذائي اليومي ما يلي:

  1. البيض ذات قيمة غذائية عالية ومغذية: على الرغم من صغر حجمها، إلا أن البيض يحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية.
  2. البيض غذاء صحي يوفر كل التغذية والتغذية التي يحتاجها الجسم، حيث أن بيضة واحدة كبيرة مسلوقة تحتوي على حوالي 77 سعرة حرارية وتحتوي على:
  • الفيتامينات أ ، ب 5 ، ب 12 ، د ، هـ ، ك ، ب 6
  • حمض الفوليك
  • الفوسفور
  • السيلينيوم
  • الكالسيوم
  • الزنك
  • ستة جرامات من البروتين
  • خمسة جرامات من الدهون الصحية

 

  1. محمل بالكولين: يحتوي البيض على مادة الكولين، وهو فيتامين قابل للذوبان في الماء مُصنف مع فيتامينات ب لتنمية الدماغ، حيث أن بيضة واحدة توفر 27 في المائة من القيمة اليومية، على النحو الموصى به من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية.
  2. الحفاظ على البصر: صفار البيض غني بكميات جيدة من اللوتين والزياكسانثين، وهما من مضادات الأكسدة المفيدة التي تقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي في عيون كبار السن.
  3. البيض محمل بالأحماض الأمينية: من المهم جدًا الحصول على كمية كبيرة من البروتين والأحماض الأمينية التي تساعد في بناء العضلات وإمداد الجسم بالقوة، حيث تحتوي البيضة الواحدة على حوالي 6 جرام من البروتين، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية التي تعمل على خفض ضغط الدم وتقوية العظام وتعمل على إدارة الوزن وزيادة كتلة العضلات.

بشرى سارة لمرضى السكري.. هذا النظام الغذائي يساعد في التغلب على المرض

ومع ذلك، مع كل الفوائد التي يوفرها لنا البيض، تظهر بعض المشكلات مع هذا الطعام الصحي، حيث أن صفار البيض غني به كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.

 

وفقًا للإرشادات الغذائية الأمريكية، يجب الحد من الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الكوليسترول تناول أقل من 200 ملغ يوميا.

 

وبحسب المايو كلينيك، يتم تحفيزها لإنتاج الكوليسترول بشكل أساسي عن طريق الدهون المشبعة والدهون المتحولة في نظامنا الغذائي، وتحتوي البيضة الكبيرة على تلك الدهون المشبعة. 

 

وتشير الدراسات إلى أنه ما دمت تأكل بيضة واحدة يوميًا، يمكن الحد من مستويات الكوليسترول بسهولة.

 

ويقول الخبراء، إن صفار البيض مصنوع بالكامل من الكوليسترول، حتى لو كان البيض يوفر البروتين، لذلك، تظل مستويات الدهون مرتفعة حتى لو تناولت البيض المسلوق، مما قد يضر بصحة قلبك، ومع ذلك، فإن تناول الكثير من البيض لا يمكن أن يكون مفيدًا لصحة القلب على المدى الطويل.

 

كيف يؤثر الكوليسترول على صحة القلب؟

 

وفق هيلث لاين، الكولسترول مادة شمعية موجودة في الدم ويحتاجها الجسم لبناء الخلايا السليمة، لكن المستويات المرتفعة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

الزنجبيل مشروب يعالج مشاكل المعدة.. إليك الطريقة الصحيحة لتحضيره

مع ارتفاع الكوليسترول، يمكن أن تتطور ترسبات دهنية في الأوعية الدموية، وفي النهاية، تنمو هذه الرواسب، مما يجعل من الصعب تدفق الدم الكافي عبر الشرايين، وفي بعض الأحيان، يمكن أن تنفجر هذه الترسبات فجأة وتشكل جلطة تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

 

يمكن أن يتسبب ارتفاع الكوليسترول في حدوث تراكم خطير للكوليسترول والرواسب الأخرى على جدران الشرايين مما يسبب مضاعفات مثل:

  • ألم في الصدر: إذا تأثرت الشرايين التاجية بمستويات عالية من الكوليسترول، فقد تكون مصابًا بالذبحة الصدرية أو ألمًا في الصدر.
  • النوبة القلبية: إذا نجحت اللويحات في تمزق أو تمزق جلطة دموية، فسوف يتسبب ذلك في توقف قلبك، مما يسبب لك نوبة قلبية.
  • السكتة الدماغية: تحدث السكتة الدماغية عندما تمنع الجلطة الدموية تدفق الدم إلى جزء من الدماغ.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.